fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بشأن إدلب.. لقاء مفاجئ استخباراتي- عسكري بين روسيا وتركيا

وزير الدفاع التركي ورئيس الاستخبارات خلوصي آكار وحقان فيدان في أثناء وصولهما إلى سوتشي الروسية - (TRT)

وزير الدفاع التركي ورئيس الاستخبارات خلوصي آكار وحقان فيدان في أثناء وصولهما إلى سوتشي الروسية - (TRT)

ع ع ع

وصل وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، ورئيس الاستخبارات، حقان فيدان، إلى مدينة سوتشي الروسية للقاء نظيريهما والحديث بشأن محافظة إدلب، بصورة غير مرتبة ومفاجئة.

وذكرت قناة “TRT” الرسمية اليوم، الثلاثاء 20 من تشرين الثاني، أن آكار وفيدان وصلا مع عدد من المسؤولين الأتراك إلى سوتشي، والتقيا وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو ومسؤولين آخرين.

ونقلت القناة عن شويغو قوله للوزير آكار “يجب علينا دعم المنطقة منزوعة السلاح في إدلب (…) الوضع الحالي في سوريا يتطلب منا التصرف بسرعة”.

وتأتي الزيارة الأمنية والعسكرية بين تركيا وروسيا بصورة غير مرتبة وعاجلة، ولم يعلن عنها بشكل مسبق.

وتسبق محادثات أستانة التي أعلنت عنها كازاخستان في 30 من تشرين الثاني الحالي.

وتتزامن مع التوتر الذي تعيشه محافظة إدلب، على خلفية الهجمات والقصف المستمر بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، رغم سريان اتفاق “سوتشي” الموقع في أيلول الماضي.

وجاءت بعد يوم من لقاء جمع الرئيسين، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في مدينة اسطنبول الروسية.

ولم يصدر أي تصريح رسمي من روسيا وتركيا، في الأيام الماضية، بشأن الخروقات من جانب قوات الأسد في المنطقة منزوعة السلاح.

وكانت تركيا هددت بالتدخل في إدلب شمالي سوريا في حال خالفت الفصائل المسلحة اتفاق سوتشي الموقع مع روسيا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تشرين الأول الماضي، إن “تركيا ستكون أول المتدخلين في حال تصرفت المجموعات الإرهابية والراديكالية في محافظة إدلب السورية بشكل مخالف لاتفاقية سوتشي”.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

المنطقة بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وينص الاتفاق على انسحاب الفصائل الراديكالية من المنطقة المتفق عليها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة