fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“بيتكوين” تفقد ثلث قيمتها في أسبوع

عملة بيتكوين الافتراضية (رويترز)

ع ع ع

فقدت عملة “بيتكوين” الرقمية ثلث قيمتها خلال أسبوع نتيجة انخفاض قيمة تداولها بحسب وكالة “رويترز”.

وأفادت الوكالة أن العملة الرقمية انخفضت اليوم، الثلاثاء 20 من تشرين الثاني، ما يزيد على 7.5% إذ يجري تداولها عند 4354 دولارًا أمريكيًا.

وأشارت الوكالة إلى أن أدنى مستوى للعملية في بورصة “بتستامب”، ومقرها لوكسمبورج، مرجعة السبب إلى تزايد عمليات بيع العملات الرقمية على نطاق واسع.

و”بيتكوين” هي أشهر العملات الرقمية في العالم، وأكثرها تداولًا، وكانت قد حققت أرباحًا عالية نهاية العام الماضي لمتداوليها، بعد أن تجاوزت حدود عشرة آلاف دولار.

وكانت عملة “بيتكوين” دخلت التدوالات الرسمية للبورصة العالمية لأول مرة، في كانون الأول الماضي، وبلغت قيمتها آنذاك 15000 دولار أمريكي.

ويعود وجود عملة “بيتكوين” الافتراضية لأول مرة إلى عام 2009، عندما اخترعها شخص أو مجموعة أشخاص، سُموا افتراضيًا “ساتوشي ناكاموتو”، وتعتمد على مبدأ التعامل المباشر بين الأشخاص دون الحاجة لوجود وسيط.

ويتم توليد “بيتكوين” من خلال برنامج خاص يحمل على جهاز الكمبيوتر مجانًا، ويتيح للمستخدم حل خوارزميات معقدة مقابل الحصول على هذه العملة، ويضيفها إلى محفظته.

وفي حال أراد مالك “البيتكوين” التداول بها لعملية شرائية، ما عليه إلا أن يحول المال من محفظته، إلى محفظة البائع الذي يكفي أن يعرف عنوانه، دون دفع أي رسوم.

ودخلت العملة الافتراضية التداولات الرسمية للبورصة العالمية لأول مرة، في كانون الثاني العام الماضي.

وشغلت العملة الافتراضية العالم، وصدرت عدة تحذيرات من تداولها، كونها تعتبر عملة افتراضية مثالية لإجراء الصفقات والتمويلات غير الخاضعة للرقابة، لعدم وجودها فيزيائيًا، وعدم وجود أصول ذهبية لها مثل بقية العملات.



مقالات متعلقة

  1. "بيتكوين" تعود بقوة وتسجل أكثر من ثمانية آلاف دولار
  2. "المركزي السوري" يوضح موقفه من عملة "بيتكوين"
  3. عصابة تخطف خبيرًا في "بيتكوين" وتطلب فدية رقمية
  4. أمريكا تحذر من استخدام "بتكوين"

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة