مواطن أردني يتعرض للسلب بعد دخوله إلى سوريا

معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن (موقع سوسنة)

معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن (موقع سوسنة)

ع ع ع

تعرض مواطن أردني للسلب من قبل مسلحين سوريين، بعد دخوله الأراضي السورية قادمًا من الأردن، عبر معبر جابر-نصيب بين البلدين.

ونقلت الوكالة الألمانية “د ب أ”، اليوم الأربعاء 21 من تشرين الثاني، عن مصدر في معبر نصيب الحدود مع الأردن، أن شخصين يحملان بندقيتين آليتين، سلبوا أحد المواطنين الأردنيين أمواله وهاتفه المحمول أثناء دخول الأراضي السورية.

وأوضحت أن الأموال المسلوبة من المواطن الأردني في الأراضي السورية بلغت، 1300 دينار أردني، ما يعادل 1500 دولار أمريكي، إلى جانب هاتفه المحمول، دون ذكر قيمة الهاتف.

ولم تعلق السلطات في الجانبين على الحادثة، حتى ساعة إعداد هذا التقرير، فيما تناقلت مواقع أردنية الخبر وقالت إنه حصل أمس الثلاثاء.

وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها بما يخص الاعتداء على مواطنين أردنيين من قبل عصابات داخل سوريا منذ افتتاح المعبر الحدودي بين البلدين منتصف تشرين الأول الماضي.

وتأتي الحادثة الجديدة بعد يوم على زيارة وفد برلماني أردني إلى سوريا ولقاءه رئيس النظام السوري، بشار الأسد ومسؤولين آخرين، في محاولة لرفع مستوى التعامل الدبلوماسي والاقتصادي بين الطرفين.

ومنذ افتتاح المعبر بين الأردن وسوريا قبل أسابيع، اعتقال النظام السوري مواطنًا أردنيًا بعد دخول إلى سوريا، ليتم متابعته من الجانب الأردني والإفراج عنه بعد أيام من السلطات السورية.

من جهة أخرى، احتجز الأمن السوري 50 سيارة أردنية عمومية داخل شوارع العاصمة دمشق، الأسبوع الماضي، بحجة مخالفات مرورية و “عدم التقيد في المكان المخصص لها”.

وشهدت العلاقات بين البلدين تطورًا خلال الأسابيع الماضية، بعد فتح معبر نصيب الحدودي في 15 من تشرين الأول الماضي، وتبادل زيارات وفود اقتصادية بين الطرفين.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة