الدنمارك تلحق بألمانيا وتعلق تصدير الأسلحة إلى الرياض

الدفعة الأولى من الأسلحة الفرنسية المقدمة من السعودية - نيسان 2015.

ع ع ع

قررت الدنمارك تعليق موافقاتها على تصدير الأسلحة والعتاد العسكري إلى المملكة العربية السعودية، على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي والوضع في اليمن.

ونشرت وزارة الخارجية الدنماركية، اليوم الخميس 22 من تشرين الثاني، أن القرار اتخذ بعد مباحثات أجراها وزير الخارجية الدنماركية، أندرسن سامويلسون، مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي، موضحًا أن قرار التعليق يشمل بعض التقنيات ذات الاستخدام المزدوج في إشارة إلى معدات قد تكون لها تطبيقات عسكرية.

قرار الحكومة الدنماركية سبقه تعليق الحكومة الألمانية بشكل كامل توريدات الأسلحة إلى السعودية على خلفية مقتل خاشقجي.

ودعا وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، إلى اتخاذ أوروبا موقفًا موحدًا من الرد على مقتل خاشقجي، معتبرًا أن موافقة أوروبية عامة ستترك انطباعًا مناسبًا لدى السعودية.

وتواجه السعودية ضغوطا دولية واسعة على خلفية مقتل خاشقجي الصحفي السعودي، الذي تم اغتياله في مقر قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول الشهر الماضي.

وأعلنت النيابة العامة السعودية أن خاشقجي قتل على يد فريق أمني كانت مهمته إقناعه بالعودة لبلاده، لكن قائد الفريق أمر بقتله حال رفضه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة