مقتل سبعة أشخاص.. بعد سوريا والأردن السيول تجتاح العراق

سيول في بلدة شرقاط بالعراق- 23 تشرين الثاني 2018 (واع)

سيول في بلدة شرقاط بالعراق- 23 تشرين الثاني 2018 (واع)

ع ع ع

قتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص في بلدة الشرقاط شمالي العراق، نتيجة السيول التي اجتاحت المنطقة.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية (واع)، الجمعة 23 من تشرين الثاني، فإن خمسة مواطنين لقوا حتفهم جراء السيول والأمطار في منطقتي صلاح الدين والبصرة، لكن الحصيلة ارتفعت بحسب ما أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية.

وأضاف الوكالة أن آلاف المواطنين لا يزالون عالقين في قضاء الشرقاط، وتعمل السلطات على إنقاذهم، في حين نزح ما لا يقل عن ثلاثة آلاف شخص من منازلهم.

وشهدت مناطق عدة في العراق أمطارًا غزيرة، صباح اليوم، ما أدى إلى تشكل فيضانات وسيول، أحدثت أضرارًا بشرية ومادية.

ودعا رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى تحمل مسؤولياتها إزاء الأزمة التي يمر بها العراق، كون حكومته غير قادرة على تحمل تلك الأعباء.

سيول العراق تأتي بعد السيول التي شهدتها سوريا والأردن، في الأسابيع الماضية، والتي أدت لوقوع ضحايا، فضلًا عن أضرار في الممتلكات.

وتشهد سوريا حالة من عدم الاستقرار الجوي منذ بداية تشرين الثاني الحالي، إذ تتشكل السيول في معظم المناطق، وذلك بسبب الهطول الغزير من جهة، وسوء شبكة الصرف الصحي من جهة أخرى.

في حين أدت سيول الأردن إلى مقتل ما لا يقل عن 11 شخصًا، كما تم إخلاء 11 عائلة سورية مكونة من 55 شخصًا، في منطقة أذرح بمحافظة معان، حيث تم نقلهم من المخيمات إلى المدارس المجاورة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة