“فيس بوك” تدفع 100 مليون يورو لإنهاء خلاف مالي مع إيطاليا

الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك مارك زوكربيرغ (انترنت)

الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك مارك زوكربيرغ (انترنت)

ع ع ع

قالت سلطات الضرائب الإيطالية إن شركة “فيس بوك” وافقت على دفع أكثر من 100 مليون يورو (ما يقارب 114 مليون دولار) لإنهاء نزاع حول احتيال مالي.

ووفق بيان نشرته هيئة الضرائب الإيطالية، ونقله موقع “البوابة العربية للأخبار التقنية” الجمعة 23 من تشرين الثاني، فإن “فيس بوك” دفعت هذا المبلغ بموجب اتفاق مع السلطات الإيطالية لإنهاء الخلاف حول التحقيقات الضربية التي أجرتها الشرطة المالية الإيطالية في الفترة بين عامي 2010 و2016.

وتطالب إيطاليا “فيس بوك” بدفع ضريبة رقمية، بموجب القوانين المحلية المعمول بها في البلاد.

وبناء على ذلك قال متحدث باسم الشركة، “إننا نعمل وفقًا للقوانين المحلية في ايطاليا وفي جميع البلدان التي نعمل فيها، وسنواصل التعاون مع جميع السلطات الإيطالية”.

وكانت إيطاليا قد أجرت بالفعل اتفاقيات مماثلة مع شركات مماثلة مثل “أبل” و”جوجل”، وانضمت إلى جيرانها من دول الاتحاد الأوروبي، الذين يسعون للحصول على ضريبة أكبر من الشركات متعددة الجنسيات، والقادرة على استخدام ثغرات تسمح بحجز الأرباح في الدول ذات الأنظمة الضريبية الأكثر موافقة.

ووافقت شركة التجارة الإلكترونية “أمازون” على توقيع صفقة مماثلة، في كانون الأول 2017.

كما أن شركة “جوجل”، دفعت 306 مليون يورو، في أيار 2017، لإنهاء نزاع أساسي لأرباحها الممتدة من 2009 حتى 2013، والمحجوزة في إيرلندا.

وتتزامن هذه الأخبار مع إعلان “فيس بوك” نيتها استئناف الغرامة المفروضة عليها من قبل مكتب مفوض المعلومات البريطاني، والتي تصل إلى 565 ألف يورو.

وفي وقت سابق، كانت فرنسا حثت دول الاتحاد الأوربي على فرض ضريبة رقمية، بينما عارضت ايرلندا ذلك.

وتخشى الحكومة الألمانية من إجراءات فرض الضريبة التي ستؤدي إلى تفاقم الصراع التجاري مع الولايات المتحدة، التي تحوي شركات رقمية كبيرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة