بينهم امرأة.. 15 مرشحًا يفوزون بانتخابات عينجارة

العملية الانتخابية في بلدة عينجارة بريف حلب الشمالي- 24 من تشرين الثاني 2018 (مجلس عينجارة)

العملية الانتخابية في بلدة عينجارة بريف حلب الشمالي- 24 من تشرين الثاني 2018 (مجلس عينجارة)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في بلدة عينجارة عن أسماء الفائزين بالانتخابات العامة والمباشرة لعضوية المجلس استنادًا للمحضر النهائي والفرز، في بيان نشره المجلس اليوموم، الأحد 25 من تشرين الثاني.

وبلغ عدد الناجحين بالانتخابات 15 مرشح من ضمنهم سيدة من أصل قائمة تضم 35 مرشح من بينها أربع سيدات.

ونشر المجلس المحلي في بلدة عينجارة قائمة بأسماء المرشحين الناجحين مرتبين بحسب عدد الأصوات.

وقال مسؤول تدريب المجالس المحلية في “وحدة المجالس المحلية” (لاكو) مظهر شربجي لعنب بلدي إن العملية الانتخابية سارت كما هو مخطط له “ولم تشوبها” أي مشاكل.

وأضاف شربجي، الذي كانت منظمته تعمل كجهة مراقبة في الانتخابات، أن العملية كانت بحاجة لتخصص أكثر في لجان الانتخابات أما العملية فسارت وفق الأسس المخطط لها من حيث التسجيل والأمانة والسرية والدقة والشفافية والوقت المحدد والمقاسم.

وبلغ عدد الناخبين الكلي 2005 من ضمنهم 810 سيدات مقسمين على ثلاث مراكز عينجارة (877 ناخب، 601 ناخبة)، والسلوم (108 ناخب، 100 ناخبة) ومركز بالة (210 ناخب، 109 ناخبة)، وفق شربجي.

وحصلت كنانة رزوق وهي المرشحة الوحيدة الفائزة من ضمن أربعة مرشحات على 483 صوتًا.

وعبرت رزوق في حديثها لعنب بلدي عن سعادتها بفوزها الذي اعتبرته الخطوة الأولى لمساعدة الناس.

وبدأت العملية الانتخابية في عينجارة، صباح أمس السبت، في الساعة السابعة، وأغلقت في السابعة مساءً قبل أن تبدأ عملية فرز الأصوات.

وأقام المرشحون حملاتهم الانتخابية، خلال أسبوع قبل الانتخابات، كما سبق الإعلان عن الانتخابات عدة نشاطات تضمنت تدريبات للمرشحين وندوات توعوية للناخبين حول الانتخابات وأهميتها، بالإضافة إلى دورات استهدفت سيدات المنطقة بشأن دورهن في العملية الانتخابية.

وكان مجلس”محافظة حلب الحرة” و”وحدة المجالس المحلية” و”مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة” بمشاركة منظمة “اليوم التالي” و”التجمع النسوي السوري” وقعت على مذكرة شراكة في العملية الانتخابية ومذكرة تفاهم لخارطة طريق للانتخابات المحلية في المنطقة، على أن تعمم التجربة في بقية المناطق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة