fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأسد يصدر مرسومًا بإلغاء وزارة المصالحة وتحويلها إلى “هيئة”

وزير المصالحة الوطنية علي حيدر (فيس بوك)

وزير المصالحة الوطنية علي حيدر (فيس بوك)

ع ع ع

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد مرسومًا ألغى فيه “وزارة المصالحة” وحولها إلى “هيئة وطنية” مقرها العاصمة دمشق.

وقضى المرسوم رقم 19 لعام 2018 بحسب ما نشرته وكالة سانا اليوم، الاثنين 26 من تشرين الثاني، بإحداث هيئة عامة ذات طابع إداري باسم “هيئة المصالحة الوطنية” مقرها مدينة دمشق، وترتبط برئيس مجلس الوزراء.

كما أصدر الأسد مرسومًا قضى بإنهاء تسمية علي حيدر وزيرًا لشؤون المصالحة الوطنية، ومرسومًا آخر بتعيينه رئيسًا لهيئة المصالحة الوطنية.

وجاء إلغاء وزارة المصالحة من قبل الأسد بالتزامن مع إصدار مرسوم قضى بتعديل وزاري شمل تسع وزارات في حكومة عماد خميس.

وكان النظام السوري أحدث وزارة “المصالحة الوطنية” عام 2011 عقب بدء الثورة السورية، وعين علي حيدر الذي يمثل ما يوصف بـ”المعارضة الوطنية” وزيرًا، واستمر في منصبه إلى الآن.

وحيدر من مواليد حماه مصياف ويعمل طبيب عيون، بالإضافة إلى ترؤسه أحد أجنحة “الحزب القومي السوري الاجتماعي” في سوريا.

وفشل حيدر في إقناع اللاجئين بالعودة، كما فشل منذ توليه الوزارة قبل خمسة أعوام، أي منذ 2012، في أن تكون له علاقة مباشرة في التسويات أو “المصالحات” التي جرت في بعض المناطق السورية، برعاية “مركز المصالحة الروسي” في حميميم.

وظهر حيدر للإعلام مرات معدودة منها في بعض القرى التي سيطر عليها النظام شرقي سوريا، ودعا المتورطين إلى العودة لحضن الوطن، عبر “تسوية أوضاعهم”، ومنها مع وكالات أنباء ووسائل إعلام روسية للحديث عن “شروط التأهل للتسوية ووطنية عمليات المصالحة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة