ست قصص مشوقة لأفلام صورت في مكان واحد

من أحداث فيلم arq (يوتيوب)

ع ع ع

نجحت أفلام المكان الواحد في جذب انتباه المشاهدين، بالرغم من شعور اليأس الذي ينتاب الشخص عند مشاهدته لفيلم من هذا النوع، لكن رغم ذلك كسرت هذه الأفلام المألوف في عالم هوليوود، وغدت طريقًا سلكه الكثير من السينمائيين والممثلين في هذا الاتجاه.

الفيلم من هذا النوع، والذي تدور أحداثه في مكان واحد دون تحرك الكاميرا أبعد منه، يجب أن يكون ذا حبكة نصية قوية وأحداث مشوقة، تجعل المشاهد لا يصاب بالضجر العميق بسبب عدم وجود بيئة جديدة.

وترصد عنب بلدي أشهر الأفلام التي صورت في مكان واحد وهي:

12 Angry Men

يعتبر الفيلم، الذي صور عام 1957، من أشهر الأفلام التي جرت أحداثه في غرفة واحدة، وباللونين الأبيض والأسود، إذ تقدم الكاميرا فيلمًا حواريًا لمدة 96 دقيقة من أحداثه.

والفيلم، من إخراج سيدني لوميت، مقتبس عن مسرحية تلفزيونية بذات الاسم، وتدور أحداثه حول 12 شابًا من هيئة محلفين يتشاورون لإدانة أو تبرئة شاب منهم بجريمة قتل، في قاعة واحدة باستثناء ثلاث دقائق فقط.

ويسلط الضوء على موضوع بناء توافق الآراء، والصعوبات التي تواجه العملية ضمن مجموعة من الرجال الذين تضيف شخصياتهم حدة وإثارة للقضية.

Phone Booth

صورت بعض أحداث الفيلم وسط الشارع، لكن فور دخول البطل لشباك الهاتف تدور القصة كاملة هناك دون تغيير للمكان.

وتبدأ قصة الرعب بالنسبة لبطل الفيلم، عندما يرن الهاتف العام ويجيب عليه، ليحذره الصوت أنه إذا أغلق الخط أو ترك كابينة الهاتف فسيتعرض للقتل، وتتم المحادثة بين البطل والقناص في جو من الإثارة.

ARQ

من أفلام الخيال العلمي، إذ يحاصر في معمل واحد زوجان مشوشان، ويعلقان في حلقة زمنية متكررة بعد أن تتم مهاجمتهما مِن قبل مجموعة من الملثمين، بينما يحاولان الحصول على مصدر طاقة جديد بإمكانه إنقاذ البشرية.

وعالج الفيلم فكرة الاعتياد على التكرار، ففي ذات الزمان والمكان يعلق الزوجان، ويصارعان لأجل الخروج من هذا المأزق.

Hours 127

يحمل الفيلم في طياته قصة حقيقية لمغامر أمريكي، ولمدة 127 ساعة يحبس شاب أمريكي، أرون رالستون، بين جبلين بعيدًا عن الناس، بعد قراره الذهاب في رحلة بهدف تسلق جبل في صحراء يوتاه غرب أمريكا،

ويبقى آرون لثلاثة أيام عالقًا يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة في المكان نفسه، مصورًا ما جرى معه بكاميرته الخاصة.

Exam

تدور أحداث الفيلم حول ثمانية مرشحين موهوبين، استطاعوا الوصول للمرحلة النهاية من الاختبار الخاص بالانضمام إلى صفوف شركة غامضة وقوية، يدخلون غرفة بلا نوافذ، والمراقب يعطيهم 80 دقيقة فقط للإجابة عن سؤال واحد بسيط.

ويعتمد الفيلم بشكل كامل على الحوار بين الشخصيات في القاعة ذاتها، والنزاعات بين المرشحين لمعرفة الجواب، حيث تظهر سلوكيات الأفراد تحت الضغط والمراقبة.

Buried

هي قصة حب وجريمة قتل غامضة مقتبسة عن قضية قتل حقيقية لم تحل بعد وتعد الأكثر شهرة في تاريخ نيويورك.

ويستيقظ بول كونروى يومًا، ويجد نفسه مدفونًا حيًا في تابوت بداخله هاتف محمول يحاول أن يتواصل مع العالم الخارجي ولكنه يفشل في ذلك.

ويبدأ في التأقلم مع الموارد المتاحة أمامه بعد أن كان يعمل مقاولًا في العراق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة