× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

للمرة الثانية خلال أسبوع.. إعدام امرأة بتهمة “الإفساد والدعارة”

ع ع ع

بث ناشطون تسجيلًا مصورًا يظهر إعدام امرأة في بلدة حفسرجة بريف إدلب الغربي؛ بعد توجيه اتهام لها بـ “الإفساد والدعارة” من قبل لجنة “العلماء”، دون توضيح الفصيل أو الجهة التي تتبع لها اللجنة.

وظهر في التسجيل، عددٌ من الرجال يحيطون بامرأة جاثية على الأرض بينما تلا أحدهم بيان الإعدام، متهمًا إياها بأنها كانت تعمل بـ “الدعارة” في القرية، وبناء عليه فقد “قررت لجنة العلماء المصادقة على هذا الحكم، بإقامة الحد في مكان حدوث هذا الجرم”، بحسب قوله.

ورغم أن البيان لا يذكر الفصيل الذي تتبع اللجنة له، إلا أن جبهة النصرة تسيطر على المنطقة منذ 3 أشهر بعد مواجهات ضد جبهة ثوار سوريا.

ويأتي التسجيل الجديد بعد 6 أيام على إعدامٍ مماثل لامرأة في مدينة معرة مصرين بريف إدلب بحجة “امتهان الدعارة”، ولم تتبنّ أي جهة الإعدامات، إلا أن التسجيل في معرة مصرين يظهر حائطًا كتب عليه “قاعدة الجهاد في بلاد الشام – جبهة النصرة”.

مقالات متعلقة

  1. بانتظار مجلس جديد.. لجنة "توافقية" تُسيّر شؤون أهالي داريا في إدلب
  2. إحصائيات شهداء عام 2013 الموثقين بالاسم حسب مركز توثيق الانتهاكات في سوريا VDC
  3. اللجنة التنفيذية الرياضية في حي الوعر تنتخب أعضاءها
  4. محققون دوليون يطالبون بوقف "جرائم الحرب" في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة