عملية أمنية في لبنان للإفراج عن مختطفين سوريين

عنصر من الجيش اللبناني على حاجز عند مدخل عرسال في منطقة البقاع - 3 آب 2014 (AFP)

عنصر من الجيش اللبناني على حاجز عند مدخل عرسال في منطقة البقاع - 3 آب 2014 (AFP)

ع ع ع

أعلن الجيش اللبناني عن إطلاق سراح 27 مختطفًا سوريًا في منطقة البقاع الغربي في لبنان.

ووفق ما ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” (NNA) الناطقة باسم الحكومة اللبنانية، الأربعاء 28 من تشرين الثاني، فإن العملية الأمنية تمت بمساعدة المخابرات العامة، التي ساندت الجيش في مداهمة مزرعة في خراج بعلول بالبقاع الغربي، حيث كان يحتجز 27 شخصًا من الجنسية السورية.

وأشارت الوكالة إلى أن هدف الاحتجاز كان الحصول على فدية مالية.

وتمت العملية بعد إبلاغ الجهات المختصة عن وجود أشخاص محتجزين داخل مزرعة، وبعد عمليات رصد ومتابعة، داهمت قوة من الجيش اللبناني المزرعة وتمكنت من الإفراج عن المختطفين.

وبحسب بيانات الجيش، تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص من الخاطفين، يحملون الجنسية اللبنانية، ومن المقرر البدء بالتحقيق معهم على خلفية واقعة الاختطاف، فضلًا عن وجود أسلحة حربية بحوزتهم وسيارتين من نوع “رابيد”، حسبما ذكرت الوكالة.

تأتي العملية الأمنية للجيش اللبناني، بالتزامن مع مداهمته لمخيمات اللاجئين السوريين في عرسال، أمس.

وقال مصدر محلي لعنب بلدي في عرسال إن الجيش اللبناني طوق المنطقة، فجر أمس، وشن عمليات مداهمة بحجة وجود مطلوبين أمنيًا، واعتقل عشرات الشباب.

وبحسب “الوكالة الوطنية للإعلام” تم توقيف 33 مطلوبًا لوجود مذكرات توقيف بحقهم، و56 شخصًا آخرين لا يملكون أوراقًا ثبوتية، بالإضافة إلى 300 آخرين بحوزتهم أوراقًا منتهية الصلاحية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة