fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

في ذكرى رحيل الشاعر أحمد فؤاد نجم.. “الجولان أقرب من حماة”

الشاعر أحمد فؤاد نجم (صحيفة الاتحاد)

الشاعر أحمد فؤاد نجم (صحيفة الاتحاد)

ع ع ع

يوافق اليوم، الاثنين 3 من كانون الأول، الذكرى الخامسة لرحيل الشاعر المصري المنحاز لقضايا الشعوب، أحمد فؤاد نجم.

توفي نجم في مثل هذا اليوم 3 من كانون الثاني عام 2013، عن عمر ناهز الـ 84 عامًا، بعد مسيرة حافلة بالقصائد السياسية المنحازة للشعب العربي والتي عرضته للاعتقال عدة مرات.

أحمد فؤاد نجم والثورة السورية

عرف نجم بعبارة وجهها لرئيس النظام السوري السابق، حافظ الأسد، “الجولان أقرب من حماة”، وذلك إبان القصف الذي مارسه النظام على مدينة حماة مطلع الثمانينيات.

وبعد اندلاع الثورة السورية عام 2011، وقف نجم مع مطالب الشعب السوري، واستهجن قيام النظام بتوجيه أسلحته للشعب بدلًا من العدو الإسرائيلي.

وكتب عنه الكاتب السوري المعارض محمد خطيب بدلة، في موقع “زمان الوصل”، “في القاهرة، يوم الثامن عشر من أيلول 2011، وبينما كنا نعقد اجتماع الهيئة العامة لرابطة الكتاب السوريين، وهي- برأيي أنا على الأقل- واحدةٌ من أهم إنجازات الثورة السورية (المَدَنية)، وفي إحدى الاستراحات بين اجتماعين، حضر هذا الرجل (أحمد فؤاد نجم) بهيبته، وجلاله، والابتسامة الساخرة التي لازمته طيلة حياته، (وقد قلت في نفسي، ذات مرة، إن ابتسامته ستنزل معه إلى القبر).. ليلتقي بإخوته الكتاب السوريين”.

من هو أحمد فؤاد نجم

ولد في محافظة الشرقية عام 1929، وبدأ كتابة الشعر في الخمسينيات وعرف في مصر في الستينيات بقصائده السياسية النقدية المرتكزة على حس اجتماعي عميق تجاه الحرية والعدالة الاجتماعية، ما أدى إلى اعتقاله أكثر من مرة في فترة حكم الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات.

وأصبح نجم من أهم الظواهر الشعرية السياسية بعد لقائه مع الملحن والمغني الراحل الشيخ إمام عيسى، وأصبح الاثنان معًا من أهم ظواهر تظاهرات الطلبة في الجامعات المصرية مطلع السبعينيات، إذ إن أغانيهما انتشرت في الوسط الطلابي وكان لها دور كبير في انتفاضة 19 من كانون الثاني 1979 التي أطلق عليها الرئيس السادات اسم “انتفاضة الحرامية”.

واتسع نطاق شهرة نجم وإمام في العالم العربي وأصبحا معروفين لدى غالبية الشباب حتى إن شهرتهما في البلاد العربية كانت أكثر اتساعًا منها في بلدهما مصر. في عام 2007 اختارته المجموعة العربية في صندوق مكافحة الفقر التابع للأمم المتحدة سفيرًا للفقراء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة