“الكرة الذهبية”.. هل يحمل لوكا مودريتش اللقب؟

نجم ريال مدريد والمنتخب الكرواتي، لوكا مودريتش، المرشح لجائزة "الكرة الذهبية" (رويترز)

نجم ريال مدريد والمنتخب الكرواتي، لوكا مودريتش، المرشح لجائزة "الكرة الذهبية" (رويترز)

ع ع ع

ينطلق اليوم، الاثنين 3 من كانون الثاني، حفل توزيع جائزة الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة “فرانس فوتبول” الشهيرة، في العاصمة الفرنسية باريس.

ومن المتوقع أن يكسر الكرواتي لوكا مودريتش احتكار النجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي في العشرة أعوام الأخيرة للجائزة.

وسبق للنجمين أن خسرا السباق في جائزتي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) لصالح الكرواتي لوكا مودريتش، الذي أسهم بقيادة النادي الملكي إلى اللقب القاري الثالث على التوالي ومنتخب بلاده إلى نهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها.

وفي هذا العام أطلقت المجلة الفرنسية جائزتين جديدتين، لـ”الكرة الذهبية” لأفضل لاعب في العالم، وكأس “كوبا” تيمنًا بالنجم الفرنسي السابق ريمون كوبا، لأفضل لاعب تحت سن 21 عامًا.

فيما يعتبر النجم الفرنسي كيليان إمبابي هو المرشح الأكبر لحمل النسخة الأولى من هذه الجائزة.

وأعلنت المجلة، في مطلع تشرين الأول، عن قائمة بثلاثين مرشحًا لحمل جائزتها، ومن ضمنهم كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي حامل الجائزة خمس مرات، ومحمد صلاح، وكيليان إمبامبي، وسيرخو أغويرو، والحارس البرازيلي أليسون بيكر، والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيما، إديسون كافاني، والحارس البلجيكي تيبو كورتوا وزميله بالمنتخب كيفين دي بروين، والبرازيلي روبرتو فيرمينيو، والأورغواياني دييغو غودين لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني.

كما وردت أسماء كل من الفرنسي أنطوان غريزمان والبلجيكي إيدين هازارد والإسباني فرانشيسكو إيسكو وهاري كين الإنكليزي وكانتي الفرنسي لاعب نادي تشيلسي.

وأطلقت مجلة “فرانس فوتبول” النسخة الأولى من جائزة “الكرة الذهبية” في عام 1956 وحصل على النسخة الأولى منها اللاعب الإنكليزي ستانلي ماتيوس.

وأصبحت الجائزة من أكثر الجوائز الفردية المرموقة على صعيد كرة القدم، وكانت اندمجت مع جائزة أفضل لاعب المقدمة من قبل “فيفا” قبل أن تنفصل في عام 2015.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة