× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بقيمة خمسة ملايين دولار..

مساعدة مالية يابانية لتأهيل البنية التحتية في حرستا

أعمال ترميم بحلب القديمة تدعمها اليابان- 20 تشرين الثاني (السفارة اليابانية بدمشق)

أعمال ترميم في حلب القديمة تدعمها اليابان- 20 تشرين الثاني 2018 (السفارة اليابانية بدمشق)

ع ع ع

أعلنت السفارة اليابانية في سوريا عن تقديم مساعدة مالية عبر البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في سوريا، لتأهيل البنى التحتية في الغوطة الشرقية بما فيها مدينة حرستا.

وقالت السفارة اليابانية في سوريا، الثلاثاء 4 من كانون الأول، في تغريدة عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، إن المنحة التي قدمت كمساعدات إنسانية لسوريا، 557 مليون ين ياباني (5 ملايين دولار أمريكي).

ويأتي ذلك بعد اجتماع جرى، أمس الاثنين، المندوب الياباني لدى الأمم المتحدة، بين كورو بيشو، ومدير المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مراد وهبة.

وبحسب السفارة اليابانية، فإن المساعدات التي قدمتها اليابان تهدف إلى الإسهام في تعزيز التعافي المبكر والقدرة على الصمود لدى الأشخاص والمجتمعات المتأثرة في الغوطة الشرقية، مع التركيز على منطقة حرستا بشكل خاص.

وأشارت السفارة اليابانية إلى أن سبب اختيار مدينة حرستا على وجه الخصوص هو تصاعد الأعمال القتالية في آذار ونيسان من عام 2018 إلى مستويات مرتفعة، وما أدى إليه من الضحايا البشرية وأوضاع إنسانية مزرية.

كما أوضحت أن المساعدة المالية تهدف إلى تحقيق ثلاثة أنواع من المساعدة، وهي: إعادة تأهيل البنى التحتية الأساسية الإنسانية، بما في ذلك مشفى حرستا الوطني والمدارس المجاورة والخدمات الاجتماعية.

بالإضافة إلى تقديم الدعم المتعلق بالتعافي الاقتصادي الاجتماعي على المستوى المحلي إلى المجتمعات الأكثر ضعفًا.

كما تدعم تمكين المجتمعات المتأثرة بالنزاع عبر تعزيز التماسك الاجتماعي، وزيادة الأمن المجتمعي وتحسين عملية تقديم الخدمات المحلية في الغوطة الشرقية.

في حين تشهد مدينة حرستا، اليوم الثلاثاء 4 من كانون الأول، عمليات تفجير ألغام ضمن المناطق السكنية، ونشرت عدة وسائل إعلامية موالية للنظام، أن وحدات الهندسة في “الجيش السوري” ستقوم بتفجير عبوات ناسفة وذخائر من مخلفات “الإرهابيين” في حرستا بريف دمشق.

تقدر المساعدات اليابانية التي قدمت إلى سوريا منذ عام 2012، بأكثر من 445 مليون دولار أمريكي، ومن بين أبرز تلك المساعدات تمويل مشروع لإعادة ترميم الأماكن الأثرية في سوريا والتي دمرت خلال الحرب في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. اليابان تعلن عن منحٍ دراسية للطلاب السوريين
  2. الأمم المتحدة تنظف قمامة الأسد وتتجاهل أمسّ حاجات ضحاياه
  3. منحة دراسية من الحكومة اليابانية للطلاب السوريين
  4. اليابان تقدم 300 ألف دولار لتلقيح الأطفال في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة