طائفة الموحدين الدروز في سوريا تعلق على أحداث لبنان

لقاء مع قائد ومقاتلي الدفاع الوطني والضباط في أحد المواقع في تلال السويداء (وئام وهاب تويتر)

ع ع ع

علقت مشيخة عقل المسلمين الموحدين الدروز في سوريا على محاولة اقتحام مقر رئيس حزب “التوحيد العربي” في لبنان، وئام وهاب، السبت الماضي.

وبحسب بيان صادر عن مشايخ العقل أمس، الاثنين 3 من كانون الأول، اعتبروا أن “اقتحام معقل وهاب واستهدافه بالرصاص الحي، أثار استياء واستنكار لدى طائفة الموحدين الدروز في سوريا”.

ودعا المشايخ القضاء اللبناني إلى تحقيق نزيه والحد من الفتنة، بعيدًا عن محاولة استغلال النزاع لتسيس القضية والتوريط في فتنة طائفة تعود بالوبال على الجميع.

كما دعا المشايخ جميع القوى الوطنية والسياسية في لبنان إلى “التروي والاصطفاف صفًا واحدًا في وجه أي مشروع فتنوي ينعكس على المنطقة ويعيد ذكريات الحرب الماضية”.

وشهدت منطقة الجبل في لبنان إطلاق نار أدى إلى مقتل مرافق رئيس حزب التوحيد، وئام وهاب.

وجاء ذلك بعد توجه قوة من شعبة المعلومات إلى منزل وهاب من أجل تسليمه استدعاء استجواب بطلب النيابة التميزية، بعد رفع دعوى عليه من قبل محامين للإساءة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الأسبوع الماضي.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور لوهاب، يتحدث فيه أمام أنصاره بلهجة “مسيئة” إلى سعد الحريري ووالده، دون ذكر أسمائهم بشكل صريح وخارج نطاق السياسية والدبلوماسية.

وفي حديث مع قناة “الميادين”، اليوم، قال وهاب إن الرصاصة التي أطلقت على مرافقه أتت من مسافة 300 متر، وأن الخطة كانت تهدف لاغتياله.

وأضاف وهاب أن “دم مرافقه على جبين الحريري”، معتبرًا أنه “رجل مفلس ماليًا وسياسيًا”، وأن هناك نقاشًا داخل قوى 8 آذار حول جدوى استمرار تكليفه بتشكيل الحكومة.

وكانت الحادثة في لبنان ألقت بظلالها على مدينة السويداء، وشهدت انقسامًا بين جماعة وهاب وجماعة رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي، وليد جنبلاط (الزعيم الدرزي الثاني في لبنان).

وكان وهاب ساند أهالي السويداء بعد هجوم تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرية الشبكي بريف المدينة، في تموز الماضي، والذي راح ضحيته حوالي 200 شخص، بعدد من المقاتلين والسلاح.

وبحسب مراسل عنب بلدي في السويداء فإن وهاب حاول فتح مكتب لـ”حزب التوحيد” في السويداء خلال السنوات الماضية، لكنه لم يفلح وسط رفض محلي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة