× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محادثات سلام اليمن تنطلق في السويد

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يتحدث في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك- 26 من ايلول 2018- (رويترز)

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يتحدث في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك- 26 من ايلول 2018- (رويترز)

ع ع ع

تستضيف السويد مفاوضات حاسمة برعاية الأمم المتحدة بين السلطات اليمنية والحوثيين، بهدف إنهاء النزاع في اليمن، وسط أزمة إنسانية تعتبر الأسوأ في العالم.

وتبدأ المفاوضات اليوم، الخميس 6 من كانون الاول، وتشكل فرصة لإعادة السلام في البلد الأفقر في شبه الجزيرة العربية، بحسب الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر بالأمم المتحدة قوله إنه من المستبعد أن يلتقي الجانبان مباشرة في المحادثات التي ستجري في ضواحي ستوكهولم.

وأضاف المصدر أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن سيقوم مع فريقه بجولات عديدة بين الجانبين المفاوضين خلال المشاورات.

وتعتبر المحادثات التي ستنتطلق اليوم هي الأولى منذ عام 2016.

واعتبر مندوب الحكومة اليمنية إلى المفاوضات، عبد الله العليمي، أن المحادثات تمثل “فرصة حقيقية للسلام”.

وتشن القوات الحكومية حربًا بدعم من السعودية والإمارات التي شكلت تحالفًا يدعمه الغرب على الميليشيات “الانقلابية” بقيادة عبد الملك الحوثي، لإعادة حكومة عبد ربه منصور.

لكنها تتهم من منظمات حقوقية محلية ودولية بارتكاب جرائم حرب في الحرب التي حصدت أرواح الآلاف.

ونجحت الأمم المتحدة خلال الأسابيع القليلة الماضية في تحقيق بعض “إجراءات بناء الثقة”، من ضمنها إجلاء جرحى من الحوثيين لإقناعهم بحضور المحادثات في السويد.

ووصل وفد الحوثيين، الثلاثاء الماضي، بينما وصل وفد الحكومة اليمنية، اليوم الخميس.

وستركز المفاوضات الحالية على محاولة الاتفاق على خطوات أخرى لبناء الثقة وتشكيل هيئة حكم انتقالية.

وقال مدير مكتب اليمن لدى المجلس النرويجي للاجئين، محمد عبدي، “إذا مضت المشاورات بشكل إيجابي، فسوف نشهد أثرًا فوريًا على الناس في اليمن، سيقل عدد من يضربهم العنف ومن يفرون منه، وسيقل عدد من يدفعون صوب أقصى سبل العيش”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

مقالات متعلقة

  1. الأمم المتحدة: اتفاق أطرف النزاع في اليمن على تبادل الأسرى
  2. مندوبو الأمم المتحدة في زيارة إلى الوعر بحمص
  3. لمن تعود مزرعة "الخلوة الأممية" في السويد
  4. اليمن.. كوارث إنسانية وأطفال يموتون جوعًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة