قتلى بتفجير مركز للشرطة جنوبي إيران

تفجير في مدينة جابهار جنوبي إيران 6 كانون الأول 2018 (وكالة فارس)

تفجير في مدينة جابهار جنوبي إيران 6 كانون الأول 2018 (وكالة فارس)

ع ع ع

قتل عدد من الأشخاص وأصيب آخرون، جراء انفجار ضرب مركزًا للشرطة في مدينة جابهار جنوب شرقي إيران.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية، اليوم، الخميس 6 من كانون الأول، عن مساعد محافظ سیستان وبلوشستان للشؤون الأمنية، محمد هادي مرعشي، أن عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من أحد مخافر الشرطة في جابهار.

وأضافت مرعشي أن ثلاثة قتلوا وأصيب آخرون من المدنيين، إلى جانب دمار في المركز، جراء الانفجار.

فيما نقلت وكالة “إرنا”، حاكم مدینة جابهار، حمدل بامری، أن من وصفهم بـ”الإرهابيين” هاجموا مقر شرطة المدينة بسيارة تحمل مواد متفجرة، واصفًا الهجوم بـ “الانتحاري”.

وقال مصدر في المدينة للوكالة إن إطلاق نار كثيف في المنطقة تلا الانفجار، دون ورود تفاصيل حوله.

واختلفت الرواية ما إذا كان القتلى من العسكريين أو المدنيين، لكن قناة “الميادين” نقلت عن وسائل إعلام إيرانية أن قائد شرطة مدينة تشابهار، قتل مع مواطنين آخرين.

وكانت منطقة الأهواز جنوبي إيران، شهدت هجومًا على عرض عسكري، في أيلول الماضي، وأدى إلى مقتل 24 قتيلًا ونحو 60 جريحًا، معظمهم من العسكريين.

وتحدثت وكالة “فارس” حينها أن مسلحين فتحوا النار على العرض العسكري من وراء منصة العرض، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الحرس الثوري الإيراني.

وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” التفجير وقال إنه استهدف العرض العسكري في الأهواز، عن طريق ثلاثة من أتباعه ظهروا خلال تسجيل مصور.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة