fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“سانا” تحذف خبرًا عن قصف مطار دمشق.. شبكات موالية تؤكد

الدفاعات السورية تتصدى لصواريخ اسرائيلية على مطار دمشق الدولي 15 من أيلول 2015 (وكالة سانا)

الدفاعات السورية تتصدى لصواريخ اسرائيلية على مطار دمشق الدولي 15 من أيلول 2015 (وكالة سانا)

ع ع ع

أوردت وسائل إعلام النظام السوري الرسمية خبرًا عن قصف صاروخي استهدف مطار دمشق الدولي، لكنها حذفته بعد دقائق.

وقالت وكالة “سانا” اليوم، الأحد 9 من كانون الأول، إن “دفاعات الجيش السوري الجوية تتصدى لعدوان جوي على محيط مطار دمشق الدولي”.

وبدأت قناة “الإخبارية السورية” تغطية مباشرة في الساعة العاشرة مساءً للقصف في محيط دمشق، لتتوقف بشكل مفاجئ عن البث.

وبحسب ما ذكرت شبكات موالية بينها “دمشق الآن” تعرض محيط مطار دمشق ومواقع عسكرية جنوب دمشق لقصف “مجهول”.

وقال العميد المتقاعد هيثم حسون في أثناء التغطية عبر “التلفزيون السوري” إنه “من غير المعروف إن كان العدوان الاسرائيلي الجديد من صواريخ أرض- أرض أو من قبل الطيران خارج الحدود”.

وذكرت شبكة “صوت العاصمة” التي تغطي أحداث دمشق أن المعلومات الأولية تؤكد استهداف مستودع تابع للميليشيات الإيرانية تم إنشاؤه مُؤخرًا في مُحيط مطار دمشق الدولي.

وأشارت إلى أن “المضادات التابعة للنظام تعترض بعض الصواريخ التي يُعتقد أن مصدرها الجانب الاسرائيلي”.

ولم يعلق الجانب الإسرائيلي على القصف، وهي سياسة اتبعها في عدة أحداث قصف طالت مواقع عسكرية في سوريا في الأشهر الماضية.

وقال شهود عيان من العاصمة دمشق لعنب بلدي إن أصوات انفجارات بعيدة سمع صداها في دمشق في أثناء الخبر الذي أورته “سانا” في الساعة الحادية عشرة مساءً.

وتأتي التطورات الحالية بعد أسبوع من قصف صاروخي استهدف مواقع عسكرية للنظام السوري في منطقة الكسوة بريف دمشق الغربي والمنطقة الجنوبية من سوريا.

وتكررت الاستهدافات الإسرائيلة على مواقع عسكرية في سوريا منذ مطلع العام الحالي، وتركزت في الجنوب السوري، ومحيط العاصمة دمشق في الكسوة ونجها.

وتوعدت إسرائيل مرارًا بالقضاء على النفوذ الإيراني في سوريا، وعدم السماح لطهران بالتمدد وإقامة قواعد عسكرية في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة