إعادة توقيف كارلوس غصن بتهمة جديدة

كارلوس غصن (فرانس 24)

كارلوس بو غصن (فرانس 24)

ع ع ع

أعادت النيابة العامة اليابانية توقيف رجل الأعمال كارلوس غصن، بتهمة جديدة.

ونقلت قناة “فرانس 24” الفرنسية أن المدعين العامين في طوكيو أصدروا صباح اليوم، الاثنين 10 من كانون الأول، مذكرة توقيف جديدة بحق الرئيس السابق لمجلس إدارة تحالف “رينو، نيسان، ميتسوبيشي”، كارلوس غصن بتهمة عدم تصريحه عن كامل دخله لمدة ثلاث سنوات.

وكانت السلطات اليابانية اعتقلت رئيس شركة نيسان السابق في 19 من تشرين الثاني في اليابان للاشتباه بعدم تصريحه عن جزء من دخله يبلغ نحو خمسة مليارات ين (44 مليون دولار) بين الأعوام 2010 و2015.

وأصاب سقوطه المدوي عن عرشه في قطاع الأعمال والإدارة العالم بصدمة، بعد أن تراجعت أسهم شركة “رينو” للسيارات إلى 12%.

كما عزلت شركة “ميتسوبيشي” غصن من رئاسة مجلس إدارتها، على خلفية اتهامه بالتهرب الضريبي، وسط نفي من محاميه للتهم الموجهة إليه.

كارلوس غصن هو رجل أعمال لبناني برازيلي فرنسي، ولد في البرازيل ودرس في لبنان وفرنسا، ويحمل جنسية الدول الثلاث، دخل مجال صناعة السيارات عبر شركة “ميشلان” لتصنيع الإطارات المطاطية، ثم شغل عدة مناصب قيادية في وقت واحد، في شركات عالمية رائدة في المجال، وهي (رينو، نيسان، وميتسوبيشي).

أنقذ غصن “نيسان” من الإفلاس عام 2000، وحولها للربحية خلال عام واحد، فأنهى 20 مليار دولار من الديون خلال ثلاث سنوات، وهي مهمة وصفت حينها بالمستحيلة، وأصبح  غصن واحدًا من أبرز 50 رجلًا في عالم السياسة والأعمال.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة