fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأردن يحدد أنواع الخضار والفواكه المسموح باستيرادها من سوريا

كميات من التفاح السوري في الأسواق الأردنية (الوقائع الأخباري)

كميات من التفاح السوري في الأسواق الأردنية (الوقائع الأخباري)

ع ع ع

أصدرت الحكومة الأردنية قرارًا يحدد استيراد أنواع جديدة من الخضار والفواكه السورية، ويمنع استيراد مواد أخرى بما يتناسب مع أسواقها.

وقال المتحدث باسم وزارة الزراعة الأردنية، لورانس المجالي في تصريح لموقع “رؤيا” الأردني، اليوم، الاثنين 10 من كانون الأول، إن الوزارة سمحت في الوقت الحالي باستيراد العنب والتفاح والجزر من سوريا، لقلة تلك الكميات في السوق الأردني.

وأضاف المجالي أن الوزارة منعت استيراد الحمضيات وزيت الزيتون والبندورة والخيار من سوريا، معللًا ذلك بتوفرها بشكل كبير وبأسعار جيدة في السوق الأردني.

ويأتي القرار الجديد ضمن إطار حظر المنتجات المحمية محليًا في الأردن، وتم تعميم الأمر على المعابر الحدودية وخاصة معبر جابر- نصيب مع سوريا، وفقًا للمتحدث.

وكان الأردن قبل أيام، شدد إجراءات دخول المنتجات الزراعية السورية إلى أراضيه عبر معبر نصيب الحدودي بعد احتجاج مزارعي الحمضيات الأردنيين على دخول منتجات سورية بطريقة “غير مشروعة”.

وقالت وزارة الزراعة إنها أصدرت تعليمات إلى المعبر بعدم إدخال المنتجات الزراعية، إلا من خلال إتمام إجراءات تراخيص الاستيراد اللازمة، وضمن الشروط والقوانين.

وأضافت الوزارة أنها لن تسمح بإدخال أي محصول بشكل عشوائي يؤدي إلى المساس بالمحاصيل المحلية.

وكان مزارعون أردنيون ألقوا منتجاتهم في الشارع، الأربعاء الماضي، احتجاجًا على دخول البضاعة السورية التي أدت إلى انخفاض الأسعار في السوق الأردني.

وأكد المزارعون أن دخول المنتجات السورية أدى إلى خسائر مالية، مطالبين وزارة الزراعة بحل مشكلتهم.

وأعلن الجانبان، الأردني والسوري، فتح معبر نصيب الحدودي بينهما رسميًا، الاثنين 15 من تشرين الأول، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه بسبب الأحداث العسكرية لتبدأ التعاملات التجارية والاقتصادية تعود أدراجها بشكل تدريجي.

وعقب فتح المعبر بدأت الشاحنات بالعبور من قبل الطرفين، الأمر الذي أدى إلى انتعاش السوق الأردني بالمنتجات السورية.

وكان رئيس اتحاد المصدرين في سوريا، محمد السواح، قال الشهر الماضي إنه يتم تصدير ما يقارب 500 طن من الخضار والفواكه يوميًا إلى الأردن، بحسب صحيفة “الوطن”، المحلية.

ونتيجة ذلك احتج مزارعون أردنيون على عشوائية دخول البضائع السورية، ما دفع نقيب تجار الخضار والفواكه الأردني، سعدي أبو حماد، إلى التصريح بأن وزارة الزراعة أوقفت استيراد الخضار والفواكه من سوريا.

في حين نقلت صحيفة “الغد” الأردنية عن مصدر مطلع في وزارة الزراعة، أن الوزارة أوقفت منح تصاريح الاستيراد من سوريا حماية للمنتج المحلي.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة