إدراج تسع شخصيات مدعومة من روسيا على قائمة العقوبات الأوروبية

قوات روسية في شبه جزيرة القرم (FPR)

قوات روسية في شبه جزيرة القرم (FPR)

ع ع ع

أدرج الاتحاد الأوروبي تسع شخصيات مدعومة من روسيا على قائمة العقوبات الأوروبية، على خلفية أزمة القرم.

وفي بيان نشره الاتحاد الأوروبي عبر الصحيفة الرسمية، الاثنين 10 من كانون الأول، قال فيه إن العقوبات تتعلق بضلوع تلك الشخصيات في تقويض وحدة واستقلال أوكرانيا، وتزويرها انتخابات دونيستك ولوهانسك الانفصاليتين، بدعم من روسيا.

وتنحدر الشخصيات التي شملتها العقوبات من شبه جزيرة القرم وجمهوريتي دونيستك ولوهانسك.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، فرضت عام 2014 عقوبات اقتصادية على روسيا على خلفية الأزمة في أوكرانيا، وضم موسكو لجزيرة القرم.

وسبق أن مدد الاتحاد الأوروبي العقوبات الاقتصادية على روسيا، في تموز الماضي، إلا أنه شمل حينها البنوك والمؤسسات النفطية وشركات الأسلحة الروسية، بالإضافة إلى قطاعات التمويل والطاقة والدفاع، والمنتوجات ذات الاستخدام المزدوج.

تمديد العقوبات يأتي على خلفية استمرار روسيا بضمها “غير القانوني” لشبه جزيرة القرم ومدينة سيباستوبول، التابعتين بالأصل إلى أوكرانيا، الأمر الذي ترفضه موسكو بقولها إن سيطرتها عليهما شرعية.

كما وتتهم أوكرانيا روسيا بإغلاق طريق الملاحة أمام السفن المتجهة إلى أوكرانيا عبر مضيق كيرتش، ما خلف أزمة بينهما الشهر الماضي.

وبموجب العقوبات الأوروبية يتم تجميد أصول الشخصيات المشمولة بالعقوبات، كما يمنع دخولها إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، فضلًا عن حظر تعامل الشركات والأفراد الأوروبيين معها.

وبموجب البيان، تدخل العقوبات حيز التنفيذ اعتبارًا من اليوم، وتكون ملزمة لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة