طائفة الموحدين الدروز في سوريا تسحب بيانها بشأن احتجاجات فرنسا

مشايخ العقل في السويداء (دار طائفة المسلمين الموحدين الدروز في سوريا فيس بوك)

ع ع ع

سحبت طائفة الموحدين الدروز في السويداء جنوبي سوريا بيانها حول الاحتجاجات في فرنسا، بعد جدل واسع حوله.

وأفاد مراسل عنب بلدي في السويداء اليوم، الثلاثاء 11 من كانون الأول، أن الطائفة سحبت البيان من حسابها الرسمي عبر “فيس بوك”، بعدما أثار جدلًا كبيرًا وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت الرئاسة الروحية للمسلمين الدروز أصدرت، الأحد الماضي، بيانًا عبرت فيه عن رفضها للإجراءات القمعية للنظام الفرنسي وأجهزته الأمنية ضد المحتجين الفرنسيين.

وقال البيان إن السلطات الفرنسية، التي دعمت من وصفتهم رئاسة الطائفة بـ “الإرهابيين” في سوريا، كشفت عن زيف ادعاءاتها وشعاراتها حول الحرية وحقوق الإنسان.

وتشهد المدن الفرنسية منذ أربعة أسابيع مظاهرات واسعة نظمتها حركة “السترات الصفراء”، احتجاجًا على ارتفاع أسعار الوقود، ورفضًا لسياسة ماكرون بشكل عام، ومقابل ذلك وعدت الحكومة بإلغاء الزيادة الضريبية على الوقود تنفيذًا لمطالب المتظاهرين.

بيان طائفة الوحدين لاقى جدلًا وردود فعل ساخرة من قبل متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصفوا البيان بغير المهم.

كما لاقى البيان غضبًا بسبب صدوره من قبل شيخ العقل حكمت الهجري فقط دون مشاركة شيخي العقل الآخرين، حمود الحناوي ويوسف جربوع.

من جهته انتقد أمير جبل الدروز، جهاد الأطرش، الذين أساؤوا إلى شيخ العقل الأول، حكمت الهجري، وقال في تسجيل نشرته شبكة “السويداء 24” إن الهجري أخطأ في إصداره بيانه، لكنه يبقى شيخ عقل ولا يجوز التهجم عليه، معتبرًا أن “الجبل ذاهب إلى هاوية في حال لم يتم الوقوف يدًا واحدة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة