fbpx

“تحرير الشام” تطلق سراح مدير صحة “حماة الحرة”

كوادر مديرية صحة حماة الحرة في اجتماع لهم بكفرنبل بريف إدلب - (مديرية الصحة)

كوادر مديرية صحة حماة الحرة في اجتماع لهم بكفرنبل بريف إدلب - (مديرية الصحة)

ع ع ع

أطلقت “هيئة تحرير الشام” سراح مدير “صحة حماة الحرة”، الدكتور مرام الشيخ بعد يوم من اعتقاله في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الثلاثاء 11 من كانون الأول، إن عملية الإفراج خصت الطبيب مرام الشيخ فقط، ولا يزال مدير مشفى “112”، مرهف رعدون معتقلًا إلى جانب مصطفى المصري مدير مشفى شام في قلعة المضيق.

وأضاف المراسل أن أسباب الاعتقال لم تتضح حتى اليوم.

وكانت “تحرير الشام” اعتقلت، أمس الاثنين، الدكتور مرام الشيخ وكوادر طبية برفقته من أماكن عملهم في مدينة كفرنبل بريف إدلب.

وتواصلت عنب بلدي مع مديرية الصحة و”تحرير الشام” للوقوف على حادثة الاعتقال، إلا أنها لم تتلق أي رد.

وأشار مراسل عنب بلدي في ريف حماة إلى إجراءات كانت تعمل عليها مديرية “صحة حماة الحرة”، في الأيام الماضية لنقل مقرها من كفرنبل إلى قلعة المضيق بريف حماة الغربي.

وقال “يُعتقد أن يكون سبب الاعتقال نية المديرية نقل مقرها من إدلب إلى ريف حماة”.

وتكررت حوادث الاعتقال التي تقوم بها “تحرير الشام” في إدلب بحق الكوادر الطبية والإغاثية، الأمر الذي دفع عددًا من المنظمات في الأيام الماضية إلى رفض الأمر والتهديد بتقليص العمل الإغاثي.

وفي بيان نشر تشرين الثاني الماضي، قال فريق “منسقي الاستجابة في الشمال” إن عمليات الخطف والابتزاز المالي التي انتشرت في إدلب مؤخرًا، وطالت العديد من الكوادر الطبية أدت إلى خروج عدد كبير منهم من مناطق الشمال، وتوقف بعض المراكز الطبية والإنسانية عن العمل.

وبحسب “منسقي الاستجابة” فإن تصرفات الجهات الخاطفة في الشمال تحرم المدنيين من الخدمات الإنسانية المقدمة لهم من قبل المنظمات، والتي تعاني بالأصل من ضعف عمليات الاستجابة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة