سخرية حول مشروع إطلاق أول قمر صناعي سوري

اجتماع وزير الاتصالات بهيئة الاستشعار عن بعد (فيس بوك)

اجتماع وزير الاتصالات بهيئة الاستشعار عن بعد (فيس بوك)

ع ع ع

أثار تصريح وزير الاتصالات والتقانة السوري، إياد الخطيب، أن سوريا تستحق إطلاق أول قمر صناعي أسوة بقية الدول العربية، السخرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان الخطيب قال أمس، الثلاثاء 11 من كانون الأول، في زيارة للهيئة العامة للاستشعار عن بعد، إنه “يجب على الهيئة أن تضع خريطة الطريق اللازمة ليكون لسوريا برنامجها الفضائي، وكذلك أول قمر صناعي يدور في فلك الكرة الأرضية أسوة بالدول العربية الأخرى، وهذا أحد الأهداف الأساسية للعمل القادم لوزارة الاتصالات والتقانة”.

وسخر متابعون عبر وسائل التواصل الاجتماعي من فكرة إطلاق قمر صناعي سوري، خاصة أن سوريا تعيش أزمة في موارد الطاقة كالكهرباء والغاز، كما علق غابي صهيوني.

في حين اعتبر آخرون أن هذا المشروع “حلم” لأن الطيارات السورية المخصصة لنقل الركاب تعاني من حالة سيئة، متسائلين عن كيفية إطلاق قمر صناعي سوري في ظل هذا التدهور في قطاع الطيران.

كما علق متابعون على منشور الوزارة بالسخرية من هذا التصريح، مطالبين بتحسين المستوى المعيشي للمواطنين، وزيادة الرواتب وتأمين الغاز والمازوت قبل التفكير بإطلاق قمر صناعي سوري.

وسبق أن زار وفد من شركات روسية رجال أعمال سوريين في دمشق، في حزيران الماضي، وشهدت الزيارة تفاهمات حول عدد كبير من المشاريع والاتفاقيات تتضمن قمرًا صناعيًا وبناء صوامع ومصانع ومراكز تدريبية ومرفأ جديدًا في مدينة اللاذقية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن رئيس مجموعة شركات “كوبيت”، رسلان مرزا غنيف، أنه أجرى لقاءات مع رجال الأعمال السوريين في روسيا، وتم الاتفاق معهم باسم غرفة تجارة موسكو لإقامة عدد من المشاريع في سوريا.

وقال إن مجموعة “كوبيت” تمتلك أحدث التقنيات وعلى أعلى المستويات، وستعمل على نقل هذه التقينات إلى سوريا لتطوير المهارات، وستنشئ مراكز لتدريب العاملين تبعًا لنوع المصانع التي سيتم افتتاحها في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة