جهةٌ مجهولة تعبث بمالية داريا

جهةٌ مجهولة تعبث بمالية داريا

عنب بلدي عنب بلدي
29.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 26 – الأحد – 29-7-2012

مع تراجع طابع الأمن والأمان نتيجة ممارسات عصابات الأسد وشبيحته، ومع تزايد أعداد العصابات الإجرامية التي أطلق الأسد ونظامه لها العنان لتعيث في الأرض فسادًا، انتشرت عمليات السلب والنهب والسطو في مجمل أنحاء البلاد دون أن يكون هنالك من يحاسب أو يعاقب. وبين الفينة والأخرى تتوارد الأنباء عن عملية سطوٍ مسلحٍ هنا أو سرقةٍ للممتلكات، العامة أو الخاصة، هناك.

وقد شهدت مدينة داريا يوم الإثنين 23 تموز 2012 عملية إجرامية جديدة عندما قامت جهة مجهولة باقتحام مبنى مالية داريا والعبث بأثاثه وبعثرة المعاملات والأوراق الموجودة في البناء. وقد حاول البعض اتهام عناصر الجيش السوري الحر بالقيام بتلك العملية بهدف تشويه صورته.

وقد أصدرت كتيبة سعد بن أبي وقاص التابعة لكتائب الصحابة في الجيش الحر بيانًا نفت من خلاله مسؤوليتها عن تلك الحادثة، وعبرت عن استنكارها ورفضها لأي عملٍ يضرُّ بمصالح المواطنين. وشؤونهم المالية.

وقد أدان أهالي المدينة هذا العمل الشنيع، واعتبروه عملًا تخريبيًا لا ينتمي لأخلاق الثورة ولا لشرعٍ أو دين.

وإننا في جريدة عنب بلدي نهيب بالثوار وجميع أهالي المدينة الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وعدم الإضرار بها لأنها ملك للشعب.

مقالات متعلقة

  1. حرائر داريا يتظاهرن فوق الركام
  2. الأسد يقصف داريا ويمنع دخول الأدوية إليها
  3. الشهيد ساري مصطفى، أحد قادة الجيش الحر في داريا، في شهادته حول مجزرة داريا الكبرى في آب 2012
  4. داريا... توالت الأعوام ومازال العنب ثائرًا

الأكثر قراءة

    Top
    × الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية