fbpx

قبيل نجاتها من “حجب الثقة”.. ماي تعلن عزمها ترك السلطة

رئيس الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في مؤتمر ميوتخ للأمن - 17 شباط 2018 (رويترز)

رئيس الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في مؤتمر ميوتخ للأمن - 17 شباط 2018 (رويترز)

ع ع ع

نجت رئيسة الوزراء البريطانية وزعيمة حزب المحافظين، تيريزا ماي، من انتخابات حجب الثقة عنها كزعيمة لحزبها.

وحصلت ماي على 63% من أصوات أعضاء حزب المحافظين خلال انتخابات لحجب الثقة عنها أجريت أمس، الأربعاء 12 من كانون الأول، ما يعني أنها ستحتفظ بمنصبها على رأس الحزب مدة عام واحد على الأقل.

وكانت ماي قد واجهت انتقادات حادة من داخل حزبها، الحزب الحاكم في البلاد، بسبب “سوء” إدارتها لملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، ما استدعى إجراء انتخابات، أمس، لحجب الثقة عنها بطلب من 48 نائبًا في حزب المحافظين.

وقبيل ساعات من إجراء الانتخابات أعلنت ماي أنها تنوي ترك منصبها كرئيسة للوزراء، مشيرة إلى أنها قررت عدم الترشح للانتخابات التشريعية المزمع عقدها عام 2022.

ويأتي إعلان ماي الانسحاب من السلطة في محاولة منها لكسب ثقة نواب حزبها خلال معركة “حجب الثقة”، التي نجت منها بحصولها على أصوات 200 نائب رفضوا سحب الثقة منها، مقابل 117 أيدوا ذلك.

وتخوض رئيسة الوزراء البريطانية حاليًا معركة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وسط تأييد ومعارضة داخلية.

وبعد فوزها بانتخابات “حجب الثقة” أعلنت ماي أنها ستمضي قدمًا في ملف “بريكست” لتلبية مطالب الشعب البريطاني الذي صوت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، خلال انتخابات أجريت في حزيران 2016.

وتعتبر هذه أسوأ أزمة تواجهها تيريزا ماي منذ توليها رئاسة وزارء بريطانيا عام 2016، خلفًا لديفيد كاميرون، فيما كانت تشغل منصب وزيرة الداخلية في الفترة بين عامي 2010 و2015.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة