fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أضرار مادية في الحسكة وريف حماة بسبب العواصف والفيضانات

نهر جقجق الذي يمر داخل مدينة الحسكة شمالي شرق سوريا (هاوار)

نهر جقجق الذي يمر داخل مدينة الحسكة شمالي شرق سوريا (هاوار)

ع ع ع

اجتاحت السيول مناطق على الحدود السورية- العراقية، بعد أن شهدت المنطقة الشرقية هطولات مطرية تعتبر الأغزر منذ سنوات، وأدت الرياح الشديدة في ريف حماة الغربي إلى انقطاع الكهرباء على عدد من القرى.

وأدت تلك السيول المتشكلة بفعل الأمطار التي هطلت من صباح الثلاثاء حتى الأربعاء 13 من كانون الثاني، إلى انهيار عدد من المنازل في الريف الجنوبي لمدينة المالكية الواقعة في أقصة شمال شرق محافظة الحسكة.

وفي ريف حماة الغربي أدت الأحوال الجوية، اليوم الخميس 13 من كانون الثاني، بسبب المنخفض الجوي المصحوب بأمطار ورياح شديدة إلى انهيار أحد الأبراج الكهربائية وانقطاع الكهرباء عن عدد من القرى في منطقة مصياف.

وقطعت الرياح عدد من خطوط الكهرباء في البياضية ونيصاف ودير ماما بريف مصياف، وفق صحيفة “تشرين”، ونقلت الصحيفة عن مصدر في محطة تحويل كهرباء مصياف أن الأعطال الناتجة  عن الرياح من الصعب صيانتها دفعة واحدة بسبب كقرتها ووضع الشبكة التي تحتاج إلى إعادة تأهيل.

وبلغت نسبة الهطولات المطرية، حتى الأحد الماضي، في محافظة الحسكة نحو 4520 ميلمترًا بالمقارنة مع 1500 ميلمتر سجلت خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وفق ما نقل راديو “آرتا إف إم” عن دائرة الأرصاد الجوية في الحسكة.

ووفق مديرية الأرصاد الجوية فإن معدل الهطول المطلي، ليوم الأربعاء، 15 ميلمترًا في المالكية والزهيرية 14 ميلمترًا، وعامودا والقحطانية ثمانية ميلمترات، وهيمو أربعة مليمترات.

كما أدت تلك الأمطار لحصار بعض المنازل ونفوق عدد من المواشي والمنازل في المنطقة، كما أدت إلى انهيار عدد من الجسور، بين قرى المالكية والبلدات المحيطة، وفق ما ذكرت وكالة “هاوار” الكردية.

وقالت الوكالة إن أحد الجسور في معبر سيمالكا الواصل بين الأراضي السورية وإقليم كردستان العراق، انهار بشكل كامل ما أدى لتوقف الحركة نتيجة انهيار الوصل الذي يربط الجسر.

وحذرت “الإدارة الذاتية”، الأحد الماضي، من  الفيضانات بعد أن سببت الهطولات المطرية الغزيرة ارتفاع منسوب مياه نهري الجقجق والخابور.

ونقلت “هاوار” عن الرئيسة المشتركة لبلدية “الشعب” في الناحية الشرقية لمدينة الحسكة، آفين داوود، قولها إن البلدية قامت باتخاذ كل التدابير اللازمة لمنع حدوث أي كارثة قد تحدث من فيضان النهر.

ولكن إدارة معبر سيمالكا نفت ما تناقلته وسائل الإعلام عن إغلاق المعبر، وقالت في تنويه إنها طلبت من الأهالي والسائقين توخي الحذر، خلال القيادة.

وكانت عاصفة مطرية، في 1 من شهر كانون الحالي، ضربت مدينة عامودا بريف الحسكة، تشكلت إثرها فيضانات غمرت شوارع المدينة، ما أدى إلى تضرر المرافق العامة والأملاك الشخصية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة