أربعة قتلى حصيلة انفجار دراجة مفخخة في عفرين

ع ع ع

قتل أربعة أشخاص وجرح آخرون، جراء انفجار دراجة مفخخة في مدينة عفرين، مساء أمس الخميس.

وأفاد مراسل عنب بلدي في عفرين اليوم، الجمعة 14 من كانون الأول، أن عدد الجرحى بلغ عشرة نقلوا جميعهم إلى مشفى المدينة، بسبب خطورة إصاباتهم.

وقال المراسل إن انفجار الدراجة كان في سوق شارع راجو، والذي شهد تفجيرًا في شهر تشرين الثاني الماضي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

ويأتي انفجار المفخخة بعد يومين من سلسلة انفجارات شهدها ريف حلب الشمالي في مدن اعزاز والباب والراعي، ما أدى إلى مقتل مدنيين وجرح آخرين.

ويتزامن مع إعلان تركيا بدء عملية عسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شرق الفرات في الأيام القليلة المقبلة، بحسب ما قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا، في 18 من آذار الماضي، على كامل مدينة عفرين، بعد توغلها داخل مركز المدينة وتقدمها على حساب “الوحدات”.

وعقب السيطرة، هددت “الوحدات” باستمرار عملياتها العسكرية ضد الجيش التركي و”الجيش الحر”، مشيرةً إلى أنها ستعتمد على أسلوب “المباغتة” من قبل خلاياها.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي والشرقي بين الفترة والأخرى انفجارات جراء عبوات ناسفة أو سيارات مفخخة، وتستهدف جميع المناطق وخاصة جرابلس والباب.

ووجهت الاتهامات بمعظمها إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تتهم أيضًا فصائل “الجيش الحر” بإدخال مفخخات إلى مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة