fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا بتفجير بسوق الهال وسط مدينة عفرين (فيديو)

تفجير مفخخة أمام سوق الهال وسط مدينة عفرين 16 كانون الأول 2018 (عفرين نيوز)

تفجير مفخخة أمام سوق الهال وسط مدينة عفرين 16 كانون الأول 2018 (عفرين نيوز)

ع ع ع

قتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون، جراء انفجار سيارة مفخخة داخل مدينة عفرين شمالي حلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في عفرين، اليوم الأحد 16 من كانون الأول، أن سيارة مفخخة انفجرت أمام سوق الهال وسط المدينة، وأسفرت عن مقتل عدد وإصابة آخرين من المدنيين.

وأضاف المراسل أن فرق الدفاع المدني بدأت بنقل المصابين إلى المشافي، والعمل على تفقد المكان، ولم يتم إحصاء عدد الضحايا حتى الساعة.

وكانت مدينة عفرين شهدت انفجار دراجة نارية في شارع راجو الخميس الماضي، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وجرح آخرين.

وقال المراسل إن انفجار الدراجة كان في سوق شارع راجو، والذي شهد تفجيرًا في شهر تشرين الثاني الماضي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى ساعة إعداد هذا التقرير، بينما تبنت “وحدات حماية الشعب” (الكردية) عددًا من العمليات داخل المدينة خلال الأسابيع الماضية.

#بلدي: شهداء وجرحى بانفجار مفخخة بالقرب من سوق الهال في مدينة عفرين بريف #حلب الشمالي #سوريا

Gepostet von ‎ياسين أبو رائد‎ am Sonntag, 16. Dezember 2018

https://www.facebook.com/371806416693055/videos/2423872107642147/?t=11

ويأتي انفجار المفخخة بعد أيام من سلسلة انفجارات شهدها ريف حلب الشمالي في مدن اعزاز والباب والراعي، ما أدى إلى مقتل مدنيين وجرح آخرين.

ويتزامن مع إعلان تركيا بدء عملية عسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شرق الفرات في الأيام القليلة المقبلة، بحسب ما قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” المدعومة من تركيا، في 18 من آذار الماضي، على كامل مدينة عفرين، بعد توغلها داخل مركز المدينة وتقدمها على حساب “الوحدات”.

وعقب السيطرة، هددت “الوحدات” باستمرار عملياتها العسكرية ضد الجيش التركي و”الجيش الحر”، مشيرةً إلى أنها ستعتمد على أسلوب “المباغتة” من قبل خلاياها.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي والشرقي انفجارات جراء عبوات ناسفة أو سيارات مفخخة، وتستهدف مناطق من أبرزها جرابلس والباب.

ووجهت الاتهامات بمعظمها إلى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والتي تتهم أيضًا فصائل “الجيش الحر” بإدخال مفخخات إلى مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة