fbpx

ملفان يناقشهما “فيفا” في اجتماعات لجنته التنفيذية المقبلة

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة- 13 من كانون الثاني 2018 (beinsport)

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة- 13 من كانون الثاني 2018 (beinsport)

ع ع ع

يعقد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اجتماعات اللجنة التنفيذية الخاصة به الأولى لعام 2019 في مدينة مراكش المغربية.

ومن المقرر أن تقام الاجتماعات، التي سيقودها رئيس “فيفا” جياني إنفانتينو، في الفترة الممتدة ما بين 15 و19 من كانون الثاني، وفق ما أعلن الاتحاد الدولي للعبة اليوم، الأحد 12 من كانون الأول.

وستتم مناقشة موضوعين رئيسيين خلال الاجتماعات، الأول زيادة فرق مونديال قطر 2022 من 32 دولة إلى 48 دولة، وتغيير ما يسمى “قانون التناوب القاري” فيما يعزز حظوظ ملف إسبانيا والمغرب والبرتغال لاستضافة كأس العالم 2030.

وحدد “فيفا” آذار المقبل موعد اتخاذ قراره حول إمكانية زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر، لأن “تصفيات بعض القارات سوف تبدأ في هذا التاريخ”.

وحول هذا القرار يحظى إنفانتينو بدعم رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية (كونيمبول)، أليخاندرو دومينغيز، إذ يمتلك الاتحاد أربعة مقاعد ونصف في كأس العالم، وفي حال تمت الموافقة على الزيادة فستكون هناك ستة مقاعد ونصف لصالح القارة.

وفي كانون الثاني الماضي، أقر “فيفا” زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 48 اعتبارًا من نسخة 2026، بعد أن كانت 32 منتخبًا.

ويبدو أن رئيس الاتحاد الدولي للعبة يحاول استباق الحدث وإقرار الزيادة في النسخة المقبلة بعد أربع سنوات في الشرق الأوسط لأول مرة.

وقال إنفانتينو، قبل أيام، إن زيادة عدد المنتخبات يواجه تحديًا كبيرًا، وهو زيادة عدد المباريات والأيام، “أعتقد أننا نتخذ القرار سويًا، وسوف يكون قرارنا لمصلحة كرة القدم ولن يزيد العبء على أحد”.

وحول قانون التناوب، فإن “فيفا” قرر بعد نهائيات كأس العالم في كوريا واليابان التي أقيمت عام 2002، أن تقام نهائيات المونديال في دولة واحدة، قبل أن يعود عن قراره ويقبل ملف العرض المشترك للولايات المتحدة والمكسيك وكندا (دول في قارة واحدة) لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026.

وفي حال وافق “فيفا” على مشاركة استضافة كأس العالم بين أكثر من بلد واحد في أكثر من قارة فإنه يعزز من حظوظ الملف المشترك الذي تخطط له المغرب مع إسبانيا والبرتغال في استضافة نهائيات عام 2030.

وينافس على النسخة أكثر من ملف مشترك حيث تتطلع الأرجنتين والأوروغواي وباراغواي، وبلغاريا وصربيا ورومانيا واليونان، وإنكلترا واستكلندا وويلز وأيرلندا الشمالية إلى جانب ملف المغرب، لاستضافة البطولة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة