النظام السوري يفتتح “دارًا تجارية” مشتركة في القرم

مدينة يالطا في شبه جزيرة القرم الروسية(سبوتينك)

ع ع ع

افتتح النظام السوري دارًا تجارية مشتركة في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا إلى أراضيها.

وقال مندوب القرم لدى روسيا، غيورغي مرادوف، في تصريح لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية، الاثنين 17 من كانون الأول، إن الدار التجارية ستكون مشتركة بين سوريا والقرم، ويجري حاليًا تسجيلها كجزء من المنطقة الاقتصادية “الحرة” في القرم.

وأضاف مرادوف أن الجانبين يعملان على حل المسائل المتعلقة بالعمليات الحسابية المتبادلة، مشيرًا إلى وجود اتفاق مبدئي على تبادل الأموال بالعملة الروسية المحلية (روبل)، بحسب ما نقلت الوكالة.

وكانت حكومة النظام السوري وقعت، في تشرين الأول الماضي، مذكرة تفاهم اقتصادية مع وفد اقتصادي من القرم، في أثناء زيارته إلى دمشق.

وتضمنت مذكرة التفاهم مجالات مختلفة أهمها الزراعة والصناعة والسياحة، تحت رعاية روسية.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم، بعد سيطرة قوات موالية لموسكو عليها، ثم أجرت استفتاء عام 2014، صوّت السكان فيه للانضمام، بينما رفضته أوكرانيا (التي كانت شبه الجزيرة تحت سيادتها) وأوروبا.

واعترف النظام السوري بضم موسكو للقرم في 2016، كما أرسل الأسد أولاده إلى معسكر “أرتيك” للطلائع في القرم العام الماضي.

وأعرب رئيس النظام السوري، بشار الأسد، عن نيته زيارة جزيرة القرم لحضور منتدى “يالطا” الاقتصادي الدولي في نيسان 2019، في حين لم يحضر الأسد الدورة الماضية من المنتدى، العام الماضي، واكتفى بإرسال وفد اقتصادي نيابة عنه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة