fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزراء خارجية الدول الضامنة في جنيف غدًا لبحث الملف السوري

اجتماع جنيف لتحديد آليات الحل السلمي للأزمة السورية (AFP)

ع ع ع

أعلنت الخارجية الروسية أن وزراء خارجية كل من روسيا وتركيا وإيران، سيجتمعون غدًا في العاصمة السويسرية، جنيف، لمناقشة الملف السوري.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” اليوم الاثنين 17 كانون الأول، عن الخارجية أن الوزراء الثلاثة، سيرغي لافروف ومحمد جواد ظريف ومولود جاويش أوغلو، سيناقشون التسوية السورية مع التركيز على اللجنة الدستورية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أعلن قبل يومين، عقد لقاء مع ممثلين رفيعي المستوى من روسيا وتركيا وإيران في جنيف لبحث اللجنة الدستورية السورية.

ويعود سبب الاجتماع إلى وضع تقييم نهائي من قبل دي ميستورا بشأن تشكيل لجنة دستورية موثوقة لصياغة مسودة دستور جديد لسوريا، وتمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

ويأتي الاجتماع قبل التقرير الذي سيرفعه دي ميستورا إلى مجلس الأمن بشأن تشكيل اللجنة في 20 من الشهر الجاري.

وأعلنت روسيا أن قائمة اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا جاهزة، بحسب تصريحات لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.

وقال لافروف بحسب وكالة “تاس” الروسية، الخميس الماضي، إن قائمة اللجنة الدستورية جاهزة، وستسلم إلى دي ميستورا، مطلع هذا الأسبوع، معربًا عن أمله أن تتمكن اللجنة من عقد اجتماعها الأول في جنيف بداية العام المقبل.

كما أكد ممثل الائتلاف الوطني وعضو الهيئة السياسية في محادثات أستانة، سليم الخطيب، لعنب بلدي، في وقت سابق أن تشكيل اللجنة سيعلن خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الضامنة في جنيف، في 18 و19 الشهر الجاري.

وأضاف الخطيب أن الإعلان عن تشكيل اللجنة جاء عقب توصل كل من روسيا والأمم المتحدة إلى حل مشكلة الأسماء، التي تريد موسكو تسميتهم.

وتعمل الأمم المتحدة على تشكيل اللجنة التي من المفترض أن تعمل على إعداد دستور جديد للبلاد، على أن تتشكل من 150 شخصًا (50 يختارهم النظام، 50 تختارهم المعارضة، 50 تختارهم الأمم المتحدة من ممثلين للمجتمع المدني وخبراء).

وكانت صعوبات اعترضت تشكيل اللجنة الدستورية منذ أشهر، وسط اتهام المعارضة للنظام وحلفائه بالمماطلة في تشكيلها.

وفي ظل المماطلة من قبل النظام وحلفائه أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية تهديدات بإنهاء مساري أستانة وسوتشي في حال لم يتم تشكيل اللجنة نهاية العام الجاري.

ويأتي الاتفاق على تشكيل اللجنة عقب مباحثات شهدتها الأيام الماضية بين كل من روسيا وتركيا وبين روسيا والنظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة