fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا: “باتريوت” لن تؤثر على اتفاقنا مع تركيا بشأن “S 400”

أردوغان وترامب وبوتين (تعديل عنب بلدي)

أردوغان وترامب وبوتين (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

علقت روسيا على صفقة “باتريوت” الأمريكية مع تركيا، واعتبرت أنها لن تؤثر على الاتفاق الخاص بتسليم منظومة “S 400”.

وفي بيان للكرملين نشرته وكالة “تاس” اليوم، الأربعاء 19 من كانون الأول، قال إن بيع أنظمة صواريخ “باتريوت” الأمريكية إلى تركيا لن يؤثر بأي حال من الأحوال في اتفاق موسكو- أنقرة على شحنات طراز “S 400”.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، “هذه عمليات لا علاقة لها، وفي هذه الحالة ننفذ الاتفاقات التي نبرمها مع الزملاء الأتراك”.

ويأتي بيان الكرملين بعد إقرار وزارة الخارجية الأمريكية بصفقة صواريخ “باتريوت” لتركيا بقيمة 3.5 مليار دولار، في خطوة تترجم بمناورة لإجبار تركيا على وقف شراء منظومة “S400” الروسية.

وقالت الخارجية في بيان نشرته وسائل إعلام أمريكية اليوم، إنها أخطرت الكونغرس بموافقتها على صفقة محتملة لبيع أنظمة “باتريوت” للدفاع الجوي والصاروخي إلى تركيا بقيمة 3.5 مليار دولار.

وأوضحت وكالة التعاون الأمني والدفاعي أن وزارة الخارجية وافقت على بيع 80 صاروخ باتريوت موجهًا و60 صاروخًا آخر لأنقرة ومعدات أخرى ذات صلة بينها أجهزة رادار ومراكز تحكم ومحطات إطلاق.

وتعتبر الصفقة الأكبر من نوعها بين أمريكا وتركيا، ويتزامن الإعلان عنها مع توتر تعيشه الحدود الجنوبية لسوريا، بعد استقدام تعزيزات عسكرية من قبل الجيش التركي لبدء عملية عسكرية ضد القوات الكردية التي تدعمها أمريكا.

ولا يمكن فصلها عن صفقة “S400” التي تنوي تركيا شراءها، والتي تم توقيع عقد شرائها العام الماضي.

وكان مسؤولون في الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي حذروا أنقرة من أن النظام الروسي لا يمكن دمجه في أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي لحلف شمال الأطلسي.

وقالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، في تقرير لها ترجمته عنب بلدي، اليوم، إن المسؤولين الأمريكيين يشعرون بالقلق من أن تكنولوجيا “F-35” الحساسة يمكن أن تتعرض للضرر من منظومة “S400” أو تستخدم في تحسين نظام الدفاع الجوي الروسي، إذا استولت تركيا على كلا النظامين (باتريوت، S400).

وبحسب الوكالة رفض البيت الأبيض التعليق على اقتراح الخارجية الأمريكية.

ولم تعط تركيا أي مؤشر حتى الآن على استعدادها للتخلي عن “S 400”.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قال في تصريحات سابقة إن بلاده أرادت شراء صواريخ “باتريوت” لكنها لم تكن قادرة على الحصول على التزام من واشنطن.

وأضاف أنه لم يعد هناك أي عودة عن صفقة “S 400” مع موسكو، لكنه ترك الباب مفتوحًا لشراء أجهزة أمريكية في المستقبل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة