بعد حادثة الاعتداء في بريطانيا.. لاجئة سورية تتعرض للضرب في أمريكا

تعرض الطالبة السورية للضرب في مدرسة أمريكية 18 من كانون الأول 2108 (يوتيوب)

تعرض الطالبة السورية للضرب في مدرسة أمريكية 18 من كانون الأول 2108 (يوتيوب)

ع ع ع

تعرضت الطالبة السورية شيماء (15 عامًا) لضرب من قبل طالبة أخرى في مدرسة “Chartiers Valley”، بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

وأظهر فيديو انتشر أمس، الاثنين 18 من كانون الأول، بشكل واسع عبر “فيس بوك” و”توتير”، الطالبة المعتدية وهي تدخن، ثم مهاجمتها لشيماء لفظيًا في أثناء خروجها من المرحاض، والبدء بضربها وشتمها.

ونقل موقع “Memo“، الإخباري عن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CARE)، وهو أكبر منظمة حقوقية مدنية مسلمة، الاثنين 18 من كانون الأول، مطالبته السلطات الفيدرالية الأمريكية بالتحقيق في الأمر على أنه “جريمة كراهية”، و”دعم عائلة الضحية بشكل قانوني”.

وكانت شيماء خرجت من المستشفى يوم الأحد 17 من كانون الأول، بعد إصابتها بكدمات وارتجاج على خلفية ارتطامها بالأرض، فيما مُنعت الطالبة المُعتدية من دخول المدرسة ثلاثة أيام، وفق ما ذكرت صحيفة “بيتسبرغ بوست غازيت”.

وخرجت عائلة شيماء من سوريا في العام 2016، وانتقلت إلى الولايات المتحدة لتعيش في مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا، جراء الصراع الدائر في سوريا منذ 2011.

ورصد مجلس العلاقات الإسلامية- الأمريكية زيادة بنسبة 17% في حوادث التحيز ضد المسلمين عام 2017 مقارنة بعام 2016.

وفي 28 من تشرين الثاني، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر تعرض الطالب جمال (15 عامًا) للضرب والخنق ثم الغمر بالماء في بريطانيا، من قبل مجموعة من الشبان، وهي طريقة تعذيب متبعة في سجون عدة.

كما أنه في الوقت نفسه أظهر فيديو آخر تعرض شقيقة جمال لاعتداء عنصري وضربها من قبل فتيات في المدرسة، وقد فتحت السلطات البريطانية تحقيقًا بذلك.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة