المبعوث الأمريكي في التحالف يستقيل من منصبه بعد قرار ترامب

المبعوث الأمريكي إلى التحالف الدولي بريت ماكغروك (AP)

المبعوث الأمريكي إلى التحالف الدولي بريت ماكغروك (AP)

ع ع ع

قدم المبعوث الأمريكي إلى التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، بريت ماكغورك، استقالته احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المفاجئ بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وانضم ماكغورك إلى وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، الذي قدم استقالته احتجاجًا على ذات القرار.

وقال ماكغورك في خطاب استقالته إن التنظيم لم يهزم بعد وأن الانسحاب المبكر للقوات الأمريكية من سوريا سيخلق الظروف أمام عودة الحياة إليه مشيرًا المكاسب في تسريع الحملة ضد التنظيم ولكن العمل لم يتم بعد، وفق ما نقلت وكالة “اسشيوتد برس” عن مسؤول أمريكي رفض الكشف عن اسمه اليوم، السبت 22 من كانون الأول.

وذكرت الوكالة، وفق المسؤول، أن رسالة الاستقالة قدمها ماكغورك أمس الجمعة ولكن الإدارة تحفظت على اخراجها للعلن.

وقال ماكغورك قبل نحو 10 أيام إنه سيكون من التهور اعتبار تنظيم “الدولة” قد هزم وبالتالي لن يكون من الحكمة إعادة القوات الأمريكية إلى الوطن.

وعين ماكغورك من قبل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما واحتفظ به ترامب منذ توليه السلطة في عام 2016.

وكان ماكغورك وفق الوكالة يخطط لترك منصبه، في منتصف شباط المقبل، بعد اجتماع الخارجية الأمريكية مع دول التحالف، ولكنه شعر إنه لا يمكن أن يستمر بعد قرار ترامب الانسحاب من سوريا، واستقالة ماتيس.

وقدم وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، استقالته الجمعة الماضي، بعد ساعات من إعلان ترامب، عبر حسابه على “تويتر” تقاعد وزير دفاعه

وقال ماتيس، “لأنه لديك (لدى ترامب) الحق بأن يكون لديك وزير دفاع تتشابه وجهات نظره مع وجهات نظرك، أعتقد أنه من الصواب بالنسبة لي الاستقالة من منصبي”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة