fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الرقة تستعيد ملاعب كانت مقابر ومعتقلات جماعية

تاهيل ملعب الرقة البلدي- 10 تشرين الأول 2018 (مرصد ارقة)

ع ع ع

عنب بلدي – الرقة

تستعد مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، لعودة النشاطات الرياضية الجماعية والفردية مجددًا، في ظل تأهيل عدد من منشآتها الرياضية التي اتخذها تنظيم “الدولة الإسلامية” معاقل لدفن الجثث أو اعتقال الموقوفين لديه.

ويأتي ذلك بعد سنوات من سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، قبل طرده من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي دخلت المدينة في تشرين الأول 2017، وانتدبت المدينة مجلسًا مدنيًا تابعًا لها لإدارة المدينة، تحت مسمى “مجلس الرقة المدني” الذي بدوره أعلن تأسيس لجنة الشباب والرياضة لتفعيل جميع الأنشطة الرياضية.

تأهيل الملاعب ودوري كرة قدم

الخطوة الأولى بدأت بتأهيل ملعب الرقة البلدي الذي يعتبر أكبر الملاعب في المدينة، في تشرين الأول الماضي، إذ عملت اللجنة على ترميم المظلة الرئيسية والمدرجات ومرافق أخرى لتستكمل تأهيل 90% من الملعب حتى الآن، بحسب ما قال عضو لجنة الرياضة في مجلس الرقة المدني، أحمد الشريف، لعنب بلدي.

وأنشئ ملعب الرقة في عام 2006 وشهد مباريات نادي الشباب في مباريات الدوري السوري، لكن التنظيم اتخذه سجنًا للمعتقلين في أثناء سيطرته على المدينة وكان يطلق عليه “النقطة رقم 11”.

وهو ما أكدته تسجيلات مصورة من داخل الملعب بعد سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” تظهر المهاجع  ومكاتب التحقيق.

وفي تشرين الثاني الماضي، عملت لجنة الشباب على تأهيل ملعبي الفرات لكرة اليد بعد تنظيفهما من الألغام، وملعب الرشيد الذي لقب بـ”الملعب المقبرة” بعد اكتشاف 553 جثة في مقبرة جماعية في نيسان الماضي.

واستخرجت الفرق المحلية أكثر من 2500 جثة من مقابر جماعية في الرقة، منذ خروج تنظيم “الدولة” منها حتى تشرين الأول 2018، بحسب أرقام منظمة “العفو الدولية”.

وتكمن أهمية ملعب الرشيد كونه في وسط المدينة، بحسب الشريف، إذ طالب الرياضيون في المدينة بإعادة تأهيله كونه يشغل ألعابًا للفرق الشعبية وخاصة كرة القدم.

وإلى جانب ذلك، أشار الإداري في لجنة الشباب والرياضة، أنور الأحمد، للموقع الرسمي لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، في تموز الماضي، إلى أنه تم تأهيل الملاعب الموجودة في الريف مثل قرى حزيمة والحكومية وتل السمن، إضافة إلى العمل على إعادة تأهيل نادي الفروسية.

الخطوة المقبلة ستكون تشكيل الاتحاد الرياضي لمدينة الرقة والذي سيشرف على كل الفعاليات الرياضية فيها، بحسب الشريف.

وتم تشكل 12 ناديًا، من الرقة والطبقة ومنبج وتل أبيض وعين العرب من أبناء المنطقة ضمن منافسات دوري كرة قدم أطلق عليه “دوري إقليم الفرات”، لكن الجوائز ونظام البطولة لم يحدد بعد بانتظار تشكيل الاتحاد الرياضي.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة