fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد الانسحاب الأمريكي..

إسرائيل ستوسع عملياتها في سوريا “عند الحاجة”

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأعضاء مجلس الوزراء الأمني في جولة في الجولان شباط 2018 (The Jewish Chronicle)

ع ع ع

قالت إسرائيل إنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد إيران في سوريا “عند الحاجة” بعد انسحاب القوات الأمريكية بشكل كامل.

وفي سلسلة تغريدات عبر “تويتر” قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو اليوم، الأحد 23 من كانون الأول، “القرار حول إخراج ألفي جندي أمريكي من سوريا لن يغير سياستنا المتواصلة”.

وأضاف، “سنواصل العمل ضد المحاولة الإيرانية للتموضع عسكريًا في سوريا، وعند الحاجة سنوسع رقعة عملياتنا هناك”.

وتعطي التصريحات الإسرائيلية تأكيدًا على مواصلة إسرائيل لعملياتها العسكرية ضد إيران في سوريا، بعيدًا عن أمريكا التي غير الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أولوياتها المحددة سابقًا بإنهاء الوجود الإيراني في سوريا.

وتشن إسرائيل بشكل متواصل غارات جوية على مواقع عسكرية في سوريا، وتقول إنها تستهدف قواعد لإيران و”حزب الله” في سوريا.

وقال نتنياهو “أود أن أطمئن القلقين أن تعاوننا مع الولايات المتحدة مستمر بكل قوة في العديد من المجالات، على الصعيدين العملياتي والاستخباراتي وفي مجالات أمنية أخرى”.

وتطرق إلى عملية “درع الشمال” التي تستهدف أنفاق “حزب الله”، وقال إنها “ستستمر خلال الأسابيع القريبة المقبلة حتى استكمالها، بغية تجريد حزب الله من سلاح الأنفاق”.

وكانت صحيفة “إسرائيل هيوم”، المقربة من حكومة بينيامن نتنياهو ذكرت، أمس السبت، أن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب القوات الأمريكية من سوريا، جاء بعد التشاور مع كل من روسيا واسرائيل والأردن والسعودية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمني أردني قوله إن المحادثات السرية الدبلوماسية التي جرت مع روسيا قبل أسبوع من قرار ترامب، والتي من شأنها أن تمكن إسرائيل باتخاذ إجراءات لمهاجمة مواقع حزب الله وإيران في سوريا.

وأوضح مسؤولون أمريكيون للصحيفة أن وكالة الاستخبارات الأمريكية “ستزيد من التعاون مع إسرائيل والأردن والسعودية، خاصةً تبادل المعلومات الاستخبارية”، في جهود مشتركة لمواجهة محاولة إيران “إنشاء ممر شيعي من طهران إلى بيروت”.

وكان رئيس الوزراء اﻹسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أكد عقب اﻹعلان اﻷمريكي عن الانسحاب أن تل أبيب ستواصل بذل أقصى جهودها لمواجهة النفوذ اﻹيراني في سوريا، ولن تسمح ﻹيران باستخدامها كقاعدة لهجمات ضدّ إسرائيل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة