fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ترامب لأردوغان حول سوريا: كلها لك

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب (Getty Images)

ع ع ع

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لنظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في أثناء المكالمة الهاتفية بينهما أمس حول سوريا “كلها لك، لقد انتهينا”.

ونشرت شبكة “CNN” تفاصيل المكالمة نقلًا عن مسؤول كبير في البيت الأبيض، وقال ترامب لأردوغان، “حسنًا، كل شيء يخصك، لقد انتهينا (في إشارة إلى الانسحاب الكامل)”.

وأضافت الشبكة اليوم، الاثنين 24 من كانون الأول، أن كلمة ترامب جاءت خلال شرح أردوغان جميع المشاكل مع الوجود الأمريكي في العراق وسوريا.

وأوضح المسؤول الأمريكي بحسب الشبكة أن أردوغان أعطى ترامب “كلمته” بأن تركيا ستنهي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وشهدت الساعات الماضية مغازلة بين الرئيسين لملء الفراغ الذي سيشكله انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

وقالت وكالة “الأناضول”، اليوم، إن ترامب وأردوغان اتفقا على التنسيق لمنع حدوث أي فراغ في سوريا، بالتزامن مع انسحاب الولايات المتحدة.

وذكرت نقلًا عن مصادر في الرئاسة التركية أن أردوغان عبر عن ارتياحه إزاء الخطوات التي اتخذتها واشنطن بشأن “محاربة الإرهاب” في سوريا.

ويأتي الاتصال الهاتفي بين الطرفين بعد يومين من فتح ترامب الباب أمام تركيا لملء الفراغ في سوريا، قائلًا عبر “تويتر”، “ينبغي على الدول المحلية الأخرى بما فيها تركيا أن تكون قادرة على الاعتناء بكل ما تبقى (…) نحن عائدون إلى الوطن”.

ويتزامن مع وصول تعزيزات ضخمة من الجيش التركي إلى الحدود السورية- التركية، قالت وسائل إعلام تركية أمس إنها “الأكبر منذ سنوات”.

ووجدت المغازلة بين ترامب وأردوغان مساحة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ونشر ترامب تغريدة عقب الاتصال قال فيها، “قد أبلغني رئيس تركيا بقوة أنه سيقضي على كل ما تبقى من داعش في سوريا، وهو رجل يمكنه أن يفعل ذلك. بالإضافة إلى ذلك (…) تركيا لها حق الباب المجاور، وقواتنا ستعود للوطن”.

ورد عليه أردوغان بتغريدة أيضًا، بالقول، “اليوم أجرينا اتصالًا هاتفيًا فعالًا مع الرئيس الأمريكي لزيادة التنسيق بيننا في العديد من القضايا التي تتراوح بين علاقاتنا التجارية والتطورات في سوريا”.

ولم يتضح المشهد الكامل لمناطق شرق الفرات بعد القرار الأمريكي حتى اليوم، مع غياب التصريحات الرسمية الواضحة من جانب روسيا وإيران.

وكانت روسيا طلبت من أمريكا أن توضح الخطوة التالية من الانسحاب، بينما اكتفت إيران بالحديث عن الوجود “غير العقلاني” لأمريكا في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة