طائرات إسرائيلية تقصف دمشق من أجواء لبنان (فيديو)

ع ع ع

قصفت طائرات إسرائيلية مواقع عسكرية في العاصمة السورية دمشق من الأجواء اللبنانية.

وقالت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية (الرسمية) اليوم، الثلاثاء 25 من كانون الأول، إن مقاتلات حربية إسرائيلية نفذت في العاشرة إلا عشر دقائق مساءً غارات وهمية وعلى علو منخفض في أجواء النبطية وإقليم التفاح.

وأضافت أن الطائرات ألقت بالونات حرارية في أثناء تحليقها في سماء صور ومنطقتها.

وتزامن حديث الوكالة اللبنانية مع إعلان النظام السوري التصدي لقصف صاروخي على محيط دمشق.

وقالت وكالة “سانا”، “وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الغربي”.

وبحسب شبكات مقربة من النظام، بينها إذاعة “المدينة إف إم” استهدف القصف الصارخي كل من محيط جمرايا و الديماس والكسوة.

ولم تعلق إسرائيل على القصف حتى ساعة إعداد هذا التقرير، وهي سياسية اتبعتها منذ سنوات في سوريا.

ونقلت الوكالة اللبنانية عن مندوبها في منطقة الزهراني بلبنان أن “طائرات العدو خرقت أجواء المنطقة من البحر، وعبرت على أكثر من دفعة باتجاه النبطية وإقليم التفاح”.

وقال شاهد عيان في دمشق لعنب بلدي إن أصوات الانفجارات سمع دويها في محيط حي المزة أيضًا، وصولًا إلى الريف الغربي، وجاء بالتزامن مع سماع صوت طائرة في السماء.

ويعتبر القصف الحالي الأول بعد إعلان أمريكا الانسحاب الكامل من سوريا.

وتكررت الاستهدافات الإسرائيلة على مواقع عسكرية في سوريا منذ مطلع العام الحالي، وتركزت في الجنوب السوري، ومحيط العاصمة دمشق في الكسوة ونجها.

وفي آخر التصريحات الإسرائيلة حول سوريا، قالت إسرائيل إنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد إيران في سوريا “عند الحاجة” بعد انسحاب القوات الأمريكية بشكل كامل.

وفي سلسلة تغريدات عبر “تويتر” قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد 23 من كانون الأول، “القرار حول إخراج ألفي جندي أمريكي من سوريا لن يغير سياستنا المتواصلة”.

وأضاف، “سنواصل العمل ضد المحاولة الإيرانية للتموضع عسكريًا في سوريا، وعند الحاجة سنوسع رقعة عملياتنا هناك”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة