صحيفة أمريكية: الغارات الإسرائيلية استهدفت طائرة قبل إقلاعها إلى إيران

عنصر من النظام السوري وحزب الله اللبناني (lefigaro)

ع ع ع

قالت صحيفة “نيوزويك” الأمريكية إن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عسكرية في دمشق الليلة الماضية، استهدفت طائرة تحمل قادة قبل إقلاعها إلى إيران.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الأربعاء 26 كانون الأول، أن الغارات الإسرائيلية استهدفت عددًا من قادة “حزب الله” في أثناء صعودهم إلى طائرة “متجهة إلى إيران”.

وأشارت “نيوزويك” إلى أن مصدر الدفاع الأمريكية نقل عن كبار الضباط الإسرائيليين أن الغارات أيضًا استهدفت مستودعات ذخيرة إيرانية صخمة.

وكانت غارات إسرائيلية استهدف الليلة الماضية، من الأجواء اللبنانية، عددًا من المواقع العسكرية لقوات الأسد في محيط العاصمة السورية، دمشق.

من جهته، أعلن النظام السوري عن أضرار القصف الإسرائيلي، ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن أضرار القصف الإسرائيلي اقتصرت على مخزن ذخيرة وإصابة ثلاثة مقاتلين بجروح.

وقال التلفزيون الرسمي السوري إن وسائط الدفاع الجوية للجيش تصدت لما أسمته صواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية من فوق الأجواء اللبنانية.

وبحسب شبكات مقربة من النظام، بينها إذاعة “المدينة إف إم”، استهدف القصف الصارخي كل من محيط جمرايا والديماس والكسوة.

في حين قالت “الوكالة الوطنية للإعلام” (اللبنانية الرسمية) إن مقاتلات حربية إسرائيلية نفذت غارات وهمية على علو منخفض في أجواء النبطية وإقليم التفاح جنوبي لبنان.

وأضافت الوكالة أن الطائرات المعادية ألقت بالونات حرارية في أثناء تحليقها في سماء المنطقة.

ولم يعلن الجانب الإسرائيلي مسؤوليته عن الهجوم حتى الآن، لكن المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، قال إنه تم تفعيل منظومة دفاع جوي ضد صاروخ مضاد للطيران أطلق من سوريا، ولم تقع إصابات أو أضرار.

وتكررت الاستهدافات الإسرائيلية على مواقع عسكرية في سوريا منذ مطلع العام الحالي، وتركزت في الجنوب السوري، ومحيط العاصمة دمشق في الكسوة ونجها.

وفي آخر التصريحات الإسرائيلية حول سوريا، قالت إسرائيل إنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد إيران في سوريا “عند الحاجة” بعد انسحاب القوات الأمريكية بشكل كامل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة