“منسقو الاستجابة” ينشر إحصائيات التركيبة السكانية في الشمال السوري

ساحة الساعة في مدينة إدلب (إدلب نيوز 24)

ساحة الساعة في مدينة إدلب (إدلب نيوز 24)

ع ع ع

نشر فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري إحصائيات نهائية للتركيبة السكانية في المنطقة لعام 2018.

وبحسب بيان صادر عن الفريق اليوم، الأربعاء 26 من كانون الأول، فإن المجموع النهائي للسكان بلغ أربعة ملايين و703.846 شخصًا.

وبلغ عدد السكان المقيمين ثلاثة ملايين و 11788 شخصًا، في حين بلغ عدد النازحين والمهجرين قسريًا مليونًا و674918 شخصًا، إضافة إلى 17 ألف لاجئ فلسطيني وعراقي.

أما عدد المهجرين قسريًا من خارج نطاق الشمال السوري خلال العام الحالي فقط فبلغ 128888 شخصًا، وعدد النازحين داخليًا 460195 شخصًا.

وأشارت الإحصائيات إلى أن عدد الأطفال حتى خمس سنوات بلغ 632119 طفلًا، ومن عمر خمس حتى 15 سنة 717368 طفلًا، في حين بلغ عدد الأطفال من عمر 15 حتى 18 عامًا 180513 طفلًا.

أما عدد الأرامل (دون معيل) فبلغ 36356 امرأة، وعدد المعاقين 188 ألف معاق، وعدد الأيتام تحت سن 18 عامًا 189924 شخصًا.

وأصبحت إدلب الوجهة الوحيدة للمهجرين الذين خرجوا من المناطق التي وقعت اتفاقيات “مصالحة” مع الجانب الروسي وقوات الأسد خلال الأشهر الماضية.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا في أيلول الماضي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، الأمر الذي منع النظام السوري من شن عملية عسكرية في المنطقة.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، توعد في حزيران الماضي بالسيطرة على المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة شمالي سوريا، وهدد باستخدام القوة إن اقتضى الأمر.

وتعيش إدلب والمناطق المحيطة بها فلتانًا أمنيًا، نتيجة انتشار مجموعات مجهولة قتلت عددًا من المدنيين والعسكريين المنضوين في الفصائل، وغالبًا ما تكون الأهداف مادية.

ولم تحدد هوية وتبعية المجموعات التي تقف وراء الخطف بشكل دقيق، الأمر الذي ساعد في رواجها بشكل كبير، وأصبحت هاجسًا يعكر الحياة اليومية للمحافظة ككل.




مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة