fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

69% منهم تحت خط الفقر.. تقييم سنوي لوضع اللاجئين السوريين في لبنان

لاجئة سورية تتلقى معونات من مفوضية اللاجئين في لبنان (رويترز)

لاجئة سورية تتلقى معونات من مفوضية اللاجئين في لبنان (رويترز)

ع ع ع

أصدرت ثلاث وكالات دولية تقريرًا مشتركًا بشأن تقييم وضع اللاجئين السوريين في لبنان خلال عام 2018.

وبحسب التقرير الصادر، الأربعاء 26 من كانون الأول، لا يزال 69% من اللاجئين السوريين في لبنان تحت خط الفقر، في حين يعيش 51% منهم على أقل من 2.90 دولار في اليوم، ما يعد تحسنًا عن العام الماضي، الذي بلغت فيه النسبة 58%.

استجابة “أفضل” للأمن الغذائي

يشير التقرير، الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومفوضية اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي، إلى أن 34% من الأسر السورية في لبنان تعاني من انعدام الأمن الغذائي، الذي يتراوح بين متوسط إلى شديد.

لكن تلك النسبة تدل على استجابة أفضل لمسألة الأمن الغذائي للسوريين في لبنان مقارنة مع عام 2017، الذي وصلت فيه النسبة إلى 77%، في حين بلغت 88% عام 2016.

وأدى انعدام الأمن الغذائي إلى تكبد اللاجئين ديونًا لسد النقص الحاصل، إذ تشير الدراسة الحديثة إلى أن 88% من العائلات السورية اللاجئة في لبنان مديونة، بقيمة تصل إلى ألف دولار لكل عائلة.

وهي نسبة متقاربة مع العام الماضي الذي بلغت فيه نسبة العائلات السورية المديونة 87%.

تسجيل المواليد.. مشكلة مستمرة

رغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية لتسجيل المواليد السوريين، لا يزال 79% من السوريين المولودين في لبنان عام 2018 غير مسجلين قانونيًا، بحسب التقرير الدولي.

لكن 97% منهم يحملون وثائق تثبت ولادتهم في لبنان، مثل شهادة ولادة من المستشفى أو من القابلة، وشهادة مختار.

وكان مجلس الوزراء اللبناني أقر، في شباط 2018، آلية جديدة لتسجيل المواليد السوريين على الأراضي اللبنانية، الذين بلغوا سنة من عمرهم.

ويقضي القرار بإصدار تعميم من قبل وزارة الداخلية والبلديات لتسجل أطفال اللاجئين السوريين المولودين في لبنان منذ 1 من كانون الثاني 2011.

وبحسب القرار لم يعد اللاجئون السوريون بحاجة إلى قرار قضائي لتسجيل مواليدهم الذي بلغوا السنة من عمرهم.

وبحسب الأرقام الحكومية لعام 2017 فإن هناك 260 ألف ولادة سورية في لبنان، وهم غير مسجلين في سوريا أو لبنان وليست لديهم جنسية أي دولة.

التعليم.. فجوة رغم التحسن

بلغ معدل التحاق الأطفال السوريين الذين تتراوح أعمارهم بين ستة و14 عامًا 68%، في حين وصلت نسبة الملتحقين بالمدارس، بين عمر 15 إلى 17 سنة، إلى 23% فقط.

وفي عام 2016 كانت نسبة الأطفال السوريين الملتحقين بالمدارس 52%، وشهدت تحسنًا عام 2017 حين بلغت 70%.

لكن إحصائيات عام 2017 تشير إلى أن 12% فقط من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و19 عامًا أكملوا تعليمهم حتى الصف التاسع.

ويعتبر هذا المسح الذي تجريه الوكالات الثلاث السادس لها على التوالي، منذ عام 2013، إذ يزور باحثون آلاف العائلات السورية النازحة في لبنان لتقييم جوانب الضعف لديها والحث على الاستجابة بصورة أفضل.

ويعيش في لبنان ما يزيد على 951 ألف لاجئ سوري، بحسب التقرير الدولي الأخير.



مقالات متعلقة

  1. أربعة ملايين لاجئ سوري نصفهم في تركيا
  2. لبنان.. معهد "عصام فارس" يصدر سلسلة مقالات حول سياسة اللجوء السوري
  3. الأمم المتحدة: وضع السوريين في لبنان أسوأ من أي وقت مضى
  4. مفوضية اللاجئين: لم يعد أي لاجئ سوري من الأردن منذ حزيران

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة