fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مستشار ترامب يزور تركيا.. سوريا على الطاولة

مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، جون بولتون (The Daily )

مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، جون بولتون (The Daily )

ع ع ع

يزور مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، تركيا، بحسب ما أعلن المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، عمر تشيليك.

وقال تشيليك، بحسب وكالة “الأناضول” أمس، الأربعاء 26 من كانون الأول، إن الزيارة ستكون مطلع العام المقبل لمناقشة الشأن السوري مع المسؤولين الأتراك.

وتأتي الزيارة بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، الأسبوع الماضي.

وقال وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي، الجمعة الماضي، إن “أنقرة راضية عن قرار الولايات المتحدة سحب جميع جنودها من سوريا، ويتوجب علينا التنسيق في هذه العملية”.

وبحسب تسريبات صحف تركية فإن ترامب اتخذ قرار الانسحاب من سوريا خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 14 من كانون الأول الحالي، بحضور بولتون والذي أمره ترامب بتنفيذ الانسحاب فورًا.

وشهدت الأيام الماضية اتصالات بين ترامب وأردوغان لتنسيق انسحاب القوات التركية.

وتدور تساؤلات حول الطرف الذي سيملأ مكان القوات الأمريكية في سوريا، إن كان تركيا أو قوات الأسد.

وألمح ترامب، خلال تغريدة عبر “تويتر” قبل أيام إلى إمكانية ملء تركيا الفراغ، إذ قال “ينبغي على الدول المحلية الأخرى بما فيها تركيا أن تكون قادرة على الاعتناء بكل ما تبقى (…) نحن عائدون إلى الوطن”.

في حين اعتبرت روسيا أنه يتوجب على النظام السوري السيطرة على المناطق التي تنسحب منها القوات الأمريكية.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض، هوجان جيدلي، أعلن، الثلاثاء الماضي، أن أردوغان وجه دعوة إلى نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، لزيارة تركيا في 2019.

ويعتبر بولتون المستشار الثالث في عهد ترامب والمقرب منه، خلال 14 شهرًا، إذ عين مايكل فلين، ثم أقاله في شباط 2017، على خلفية اتهامه بالتواصل مع روسيا قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وعين هربرت ماكماستر خلفًا له، قبل أن يقيله في آذار الماضي، ويعين بولتون.

وشغل جون بولتون (69 عامًا) منصب سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة في عهد الرئيس الأسبق، جورج بوش الابن، بين عامي 2005 و2006، وسبق له أن خدم في الإدارات الجمهورية للرؤساء رونالد ريغان، وجورج بوش الأب، وبوش الابن.

وعرف بولتون بموقفه المؤيد لغزو العراق، وكان من المتحمسين لإثبات امتلاك النظام العراقي لأسلحة دمار شامل، والتي كانت سببًا للحرب عليه.

كما نشر عدة مقالات في صحف أمريكية يطالب فيها باستخدام القوة ضد كل من إيران وكوريا الشمالية.

ويعتبر بولتون الذي يتمتع باطلاع واسع على قضايا الشرق الأوسط وخاصة الملف النووي الإيراني، من أشد المعارضين للاتفاقية الموقعة مع إيران بشأن السلاح النووي، في عهد الرئيس أوباما.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة