النظام يفرج عن صحفي اعتقله مع مدير “دمشق الآن”

الصحفي في "المدينة اف ام" سونيل علي (صفحته الشخصية في فيس بوك)

الصحفي في "المدينة اف ام" سونيل علي (صفحته الشخصية في فيس بوك)

ع ع ع

أفرجت سلطات النظام السوري عن الصحفي السوري سونيل علي، العامل لدى إذاعة “المدينة اف ام” المحلية.

وأرسل أصدقاء سونيل رسائل عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، الخميس 27 من كانون الأول، أكدوا فيها الخبر وهنؤوه بإطلاق سراحه بعد 12 يومًا على توقيفه لأسباب مجهولة، بينما لم تنشر  إذاعة “المدينة إف إم” خبرًا تؤكد فيه الإفراج عن الصحفي العامل لديها.

وكانت دورية أمنية تابعة للنظام السوري داهمت، في 15 من كانون الأول الحالي، مكتبًا كان فيه وسام الطير مدير شبكة “دمشق الآن” الموالية للنظام السوري، بالإضافة إلى سونيل علي، واعتقلتهما وصادرت المعدات منهما، بحسب ما نقلت شبكات محلية.

ولم يعرف حتى اليوم مصير وسام الطير، وسط مناشدة من أسرته وأصدقائه لكشف أسباب ومكان “توقيفه”.

بينما لم يذكر سونيل، الذي أفرج عنه اليوم بحسب أصدقائه، تفاصيل وأسباب ومكان توقيفه مع وسام الطير، حتى الآن.

وبحسب ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي فإن الاعتقال جاء إثر نشر شبكة “دمشق الآن” منشورًا قالت فيه إنها ستكشف عن ملفات فساد تطال مسؤولين سوريين، إلا أن ذلك لم يثبت بعد.

وأحدثت واقعة اعتقال الصحفيين السوريين جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تخوفات من ملاحقة النظام السوري للشبكات الموالية له وتقويض عمل الصحفيين فيها.

وبعد اعتقال الطير بيومين توقفت “دمشق الآن”، التي يتابعها أكثر من مليون ونصف مليون شخص عبر “فيس بوك”، وكانت قد انطلقت نهاية عام 2012.

وتشير آخر المعلومات الواردة إلى مداهمة حدثت، الخميس 20 من كانون الأول، لمكتب “دمشق الآن” في حي الشعلان وسط دمشق، ومصادرة وحدة أمنية لمعدات المكتب، وفق ما ذكرت شبكة “مراسل سوري” المحلية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة