fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

6500 عائلة تضررت جراء العاصفة المطرية في مخيمات الشمال

عاصفة مطرية تغرق الخيم في مخيمات أطمة بريف إدلب - 27 من كانون الأول 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

وصل عدد المتضررين جراء العواصف المطرية التي ضربت مخيمات الشمال السوري إلى أكثر من 6500 عائلة نازحة.

وفي بيان أصدره منسقو الاستجابة في الشمال السوري، الخميس 27 من كانون الأول، جاء فيه أن عدد الخيام التي جرفتها السيول بشكل كامل في مخيمات أطمة وصل إلى 220 خيمة، في حين أغرقت مياه الأمطار ما يزيد على 550 خيمة حتى الآن.

وتسببت هطولات مطرية قوية، بدأت الثلاثاء الماضي واستمرت حتى أمس، بغرق الكثير من الخيام في مخيمات الشمال، ومحاصرة الأهالي داخلها بسبب انقطاع الطرق.

ولحقت الأضرار بأغلب مخيمات الشمال، خاصة مخيم أطمة والعمر والأنفال والصابرين والويس ومخيمات سراقب ومخيمات شرقي معرة النعمان، وغيرها من المخيمات العشوائية.

وأشار منسقو الاستجابة إلى أن المخيمات غير المتضررة شهدت ضغطًا كبيرًا بسبب انتقال العائلات النازحة جراء السيول إليها، فضلًا عن انتقال بعض الأسر إلى الجوامع المحيطة.

وبحسب البيان، فإن هذه الإحصائيات أولية ولا تزال الفرق الإنسانية تجري تقييمًا للوضع في المخيمات.

وكانت منظمات إنسانية ومجالس محلية شمالي سوريا أطلقت نداءات استغاثة بعد العاصفة المطرية التي أصابت المنطقة.

وأشار مراسل عنب بلدي في إدلب إلى أن الدفاع المدني أعلن حالة الاستنفار والجاهزية، فيما أطلق “منسقو الاستجابة” نداء عاجلًا للتوجه إلى المخيمات ومساعدة العالقين في الطين.

بدوره، أصدر “مجلس محافظة حماة الحرة” بيانًا، أول أمس، ناشد فيه كل المنظمات والهيئات للتوجه العاجل إلى المخيمات التي تحاصرها مياه الأمطار وطالب بالمساعدة في تصريفها وتسهيل الطرقات.

كما أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملات للتضامن مع سكان المخيمات وإيصال صوتهم إلى العالم، عبر إطلاق وسم “نحن مع سكان المخيمات” و”كلنا مسؤولون”.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة