fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فشل بإيجاد مخرج لأزمة الحكومة الأمريكية مع البيت الأبيض

مجلس الشيوخ الأمريكي في العاصمة الأمريكية واشنطن (WH)

مجلس الشيوخ الأمريكي في العاصمة الأمريكية واشنطن (WH)

ع ع ع

تستمر الحكومة الأمريكية بحالة إغلاقها الجزئي، ليتأجل إنهاء المأزق حول الميزانية التي طلبها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى الأسبوع المقبل.

وأجلت الجلسة حتى يوم الاثنين المقبل بسبب الحضور القليل لمجلس الشيوخ نتيجة عطلة عيد الميلاد، ولكن إكمال المناقشات بشأن الميزانية سيتم الأربعاء المقبل والذي يصادف اليوم الـ 12 للإغلاق الحكومي، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس” اليوم، الجمعة 28 من كانون الأول.

وفشل أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي والبيت الأبيض بالتوصل إلى اتفاق بشأن الميزانية التي طلبها الأخير لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

ودخلت الحكومة الأمريكية في حالة إغلاق جزئي، منذ ساعات مبكرة من صباح يوم السبت الماضي ، بعد الخلاف الشديد حول طلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من “الكونغرس” تخصيص خمسة مليارات دولار لبناء الجدار العازل على طول الحدود الأمريكية-المكسيكية، وفق ما قالت وكالة “رويترز”.

ومرر مجلس النواب الأمريكي قبل أيام مشروع قانون يتضمن المليارات الخمسة ولكن هذا الاتفاق اصطدم بعقبة في مجلس الشيوخ لذلك بدأ الإغلاق، منتصف ليل الجمعة.

الأزمة بدأت بعد أن رفض ترامب، قبل نحو عشرة أيام، الموافقة على اتفاق تمويل قصير الأمد توصل إلى أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لأنه لم يتضمن المليارات الخمسة لبناء الجدار.

وبقيت الأطراف على موقفها، مع استمرار الديمقراطيين بالرفض لتخصيص تلك الأموال وإصرار ترامب على أنه لن يمول الحكومة إلا إذا حصل على تمويل الجدار.

واتهمت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، الديموقراطيين “باختيار الإبقاء على إغلاق الحكومة بشكل علني لحماية المهاجرين غير الشرعيين بدلًا من الشعب الأمريكي”.

وقالت إن ترامب “لن يوقّع” على شيء “لا يعطي أولًا الأولوية لأمن بلدنا وأمانه”.

النقاشات الأمريكية- الأمريكية تجمد التصويت على إقرار الميزانية، ما يحرم نحو 800 ألف موظف فدرالي من رواتبهم ويوقف عمل أجزاء غير أساسية من الحكومة.

ويعتبر تمويل حوالي ثلاث أرباع برامج الحكومة الاتحادية مستمر حتى 30 من أيلول المقبل، فيما انتهى مع بداية الإغلاق تمويل برامج بما في ذلك وزاراة الأمن الداخلي والعدل والزراعة.

وبذلك ستغلق المتنزهات الوطنية في الولايات المتحدة وسيعمل أكثر من 400 ألف موظف اتحادي “ضروري” في هذه الوكالات دون أجر إلى أن يتم حل الخلاف كما سيحصل 380 ألف موظف آخرين على إجارة مؤقتة، وفق”رويترز”.

وجعل الرئيس الأمريكي من بناء الجدار على الحدود مع المكسيك واحدة من ركائز حملته الانتخابية عام 2016 ولكنها لا تمثل أولوية بالنسبة لمعظم الأمريكيين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة