fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حرمان وعقوبات بسبب عنصرية وشغب في إنترميلان الإيطالي

أحداث شغب في مباراة إنترميلان ونابولي في الدوري الإيطال (AFP)

أحداث شغب في مباراة إنترميلان ونابولي في الدوري الإيطال (AFP)

ع ع ع

أعلن نادي إمبولي الإيطالي عن عدم بيع أي تذاكر لجماهير إنترميلان قبل مواجهة الفريقين المقبلة في بطولة الدوري، ضمن مجريات الجولة التاسعة عشرة، السبت المقبل.

وجاء ذلك على خلفية أحداث الشغب العنيفة التي افتعلتها جماهير إنتر ميلان، الأربعاء الماضي، خلال مواجهة نابولي في قمة مواجهات “البوكسينغ داي”.

وأسفرت الأحداث عن طعن أربعة مشجعين من نابولي، بينما توفي مشجع آخر بعدما قامت مجموعة من جماهير إنتر بدهسهم بسيارة.

وقال النادي في بيان إنه بعد الأحداث التي وقعت الأربعاء قررنا إيقاف بيع التذاكر لجماهير الفريق الضيف.

ومن جهة أخرى، عاقبت رابطة الدوري الإيطالي الخميس، نادي “إنترناسونالي” بإقامة مباراتين على ملعبه من دون جمهور، بسبب الصيحات العنصرية التي أطلقتها الجماهير تجاه مدافع نابوالي السنغالي، كاليدو كاليبالي.

وشهدت مواجهة نابولي وإنترميلان ضمن المرحلة الثامنة عشرة، على أرضية ملعب الأخير جوزيبي مياتزا، توجيه مشجعي الفريق المضيف صيحات عنصرية نحو الدولي السنغالي، ليطلب مدرب نادي نابولي من حكم المباراة إيقافها مرارًا دون التجاوب معه.

وأوضحت رابطة الدوري الإيطالي أن عقوبة المباراتين تفرض على خلفية الصيحات ذات الطابع العنصري تجاه كواليبالي، وأيضًا على خلفية صيحات ذات طبيعة “مناطقية” بحق مشجعي نابولي، كما فرضت الرابطة على إنتر خوض مباراة مع إغلاق جزئي للمدرجات.

وقال نادي إنترميلان في بيان إنه ومنذ 9 من آذار عام 1908 جسد “إنترناسيونالي الاندماج، والضيافة، والتقدمية” وإنه لطالما رفض أي شكل “من التمييز”، مضيفًا “لهذا نجد أنفسنا ملزمين اليوم، مرة جديدة، التأكيد على أن كل شخص لا يفهم أو يتقبل تاريخنا، تاريخ هذا النادي، ليس فردًا منا”.

وردًا على هذه الصيحات، كتب كوليبالي على حسابه عبر “تويتر”، “مستاء من الخسارة، والتخلي عن إخواني، ولكني فخور بلون بشرتي، بكوني فرنسيًا، سنغاليًا، ومن نابولي، بأنني رجل”.

وفي الدقيقة 80 طرد اللاعب لتلقيه إنذارين متتالين، الأول بسبب خطأ ارتكبه، والثاني لمقابلته الحكم باولو سيلفيو ماتزوليني بتصفيق باستهزاء.

وعاقبت الرابطة كوليبالي بإيقافه لمباراتين، بسبب الخطأين اللذين ارتكبهما.

وعلى ما حدث في المباراة، مدرب نابولي، لم يقف هادئًا وطلب مرارًا إيقاف المباراة، ونقلت شبكة “سكاي” عن المدرب الإيطالي، “طلبنا ثلاث مرات وقف المباراة (…) ولكن المباراة استمرت”.

وهدد المدرب الإيطالي المخضرم بالتوقف عن اللعب في المرة القادمة في حال تكرر الموقف ولم يوقف الحكم أحداث اللقاء.

تضامن مع كوليبالي

وذكر أنشلوتي أن اللاعب لم يكن بكامل تركيزه، “كان قلقًا ومتوترًا، لم يكن ذلك جيدًا بالنسبة لنا ولا لكرة القدم الإيطالية”.

وحصل اللاعب على دعم نجم نادي يوفنتوس، البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أعرب عن رفضه “للعنصرية وجميع الإهانات والتمييز العنصري”.

وفي تغريدة عبر “تويتر” نشر محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنكليزي، لقطة تجمعه بكوليبالي خلال مباراة معلقًا، “لا مكان للعنصرية في كرة القدم، لا مكان للعنصرية في أي مكان على الإطلاق”.

وأكد عمدة مدينة ميلان، جوزيبي سالا، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس”، أنه “خجل” من الصيحات العنصرية لجماهير إنتر ميلان، معتذرًا باسم مدينته لمدافع نابولي.

واعتبر سالا أن الصيحات “عار وعمل مشين”، مؤكدًا أنه سيواصل مشاهدة مباريات إنتر إلا أنه سينسحب من الملعب في حال تكرر المشهد.

وأدان رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، غابريلي غرافينا، “جميع أشكال العنف سواء كانت جسدية أو لفظية، التمييز العنصري عامل خطير، لا نقبل أن يكون مثل هذا السلوك ضارًا بكرة القدم”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة