fbpx

“تحرير الشام” تعلن مقتل عناصر لها بإطلاق نار غربي حلب

تخريج دفعة من مقاتلي تحرير الشام في ريف إدلب - تشرين الثاني 2018 (تحرير الشام)

تخريج دفعة من مقاتلي تحرير الشام في ريف إدلب - تشرين الثاني 2018 (تحرير الشام)

ع ع ع

أعلنت “هيئة تحرير الشام” قتل عناصر لها في ريف حلب الغربي بإطلاق نار من منطقة دارة عزة التي تسيطر عليها “حركة نور الدين الزنكي”.

وقالت وكالة “إباء” التابعة لها عبر “تلغرام” اليوم، الجمعة 28 من كانون الأول، إن خمسة عناصر من “تحرير الشام” قتلوا، إثر تعرضهم لإطلاق نار مصدره جبل دارة عزة بريف حلب الغربي.

ويخضع جبل دارة عزة لسيطرة “نور الدين الزنكي” المنضوية في “الجبهة الوطنية للتحرير”، والتي نفى مصدر عسكري فيها أي هجوم من المناطق التي يسيطرون عليها باتجاه مناطق “تحرير الشام”.

وسبق وأن اندلعت مواجهات عسكرية في ريف حلب الغربي، بين “تحرير الشام” والزنكي” ما أدى إلى مقتل عناصر من الطرفين، إلى جانب مقتل وجرح مدنيين.

وكانت آخر المواجهات، مطلع تشرين الثاني الماضي، وانتهت باتفاق قضى بوقف إطلاق النار بين الطرفين فورًا، وإطلاق سراح الأسرى الذين وقعوا في أثناء المواجهات التي استمرت ليومين، حينها.

وكانت “تحرير الشام” قد استقدمت، تشرين الثاني الماضي، تعزيزات إلى محيط مدينة معرة النعمان بريف إدلب ودارة عزة بريف حلب الغربي، في خطوة لاستكمال السيطرة على أوتوستراد دمشق- حلب.

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ”الجبهة الوطنية للتحرير”، محمد أديب، حينها، إن “وحدات الرصد والاستطلاع والفرق الأمنية رصدت تحركات لتحرير الشام باستقدام تعزيزات إلى المنطقة، الأمر الذي دفع إلى اتخاذ إجراءات مناسبة والاستعداد لأي طارئ”.

وأضاف أديب، “بحسب تجارب الجبهة الوطنية فإن التحركات المرتبطة بتحرير الشام تنم عن تحضير هجوم أو القيام بشيء مريب”.

ويتركز نفوذ “تحرير الشام” في ريف حلب الغربي في كل من قرى وبلدات: تديل، تلعادة، محيط دارة عزة وصولًا إلى ريف إدلب الشمالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة