fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأسد يجري تغييرات في صفوف قادة فرقه العسكرية

ميلاد جديد رئيس أركان الحرس الجمهوري (الحرس الجمهوري فيس بوك)

ميلاد جديد رئيس أركان الحرس الجمهوري (الحرس الجمهوري فيس بوك)

ع ع ع

أجرى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، تغييرات في صفوف قادة فرقه العسكرية، ومن بينها الحرس الجمهوري، بحسب ما نقل مراسلون حربيون وشبكات موالية للنظام السوري.

وقال مراسل التلفزيون الرسمي في حلب، شادي حلوة، عبر صفحته في “فيس بوك” أمس، الجمعة 28 من كانون الأول، إن العميد الركن مالك عليا عُين قائدًا جديدًا للحرس الجمهوري.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=2158750130843715&set=a.579804795404931&type=3&theater

ولا يعلن النظام السوري رسميًا عن الترفيعات والتغييرات في قادة الجيش والأجهزة الأمنية، بل تبلغ القطاع بتعميمات داخلية.

من جهته قال مراسل إذاعة “المدينة إف إم”، وحيد يزبك، عبر “فيس بوك” إن عليا عين قائدًا لـ “الحرس الجمهوري”، خلفًا للواء طلال مخلوف، قريب رئيس النظام السوري، بشار الأسد، والذي عين قائدًا لـ “الفرقة الثانية”، بعد عامين من ترأسه “الحرس الجمهوري”.

ويعتبر العميد عليا من أبرز القادة العسكريين في قوات الأسد، وشغل عدة مناصب عسكرية كان آخرها رئيسًا للجنة الأمنية والعسكرية في محافظة حلب، وقائدًا لـ “الفرقة 30” في “الحرس الجمهوري”.

وأصيب عليا خلال معارك فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية في 2016.

وشملت التغييرات الجديدة، بحسب ما تناقلت شبكات موالية للنظام السوري، تعيين العميد ميلاد جديد رئيسًا لأركان “الحرس الجمهوري”، واللواء مفيد حسن قائدًا لـ “الفرقة 14″، واللواء بركات بركات قائدًا لـ “الفرقة 30” في الحرس الجمهوري.

#عاجلسيادة اللواء طلال مخلوف قائداً للفيلق الثاني… بالتوفيق سيادة اللواء الثقة و المهمة الجديدة .

Gepostet von ‎الحرس الجمهوري السوري‎ am Freitag, 28. Dezember 2018

ويعتبر “الحرس الجمهوري” أحد أقوى الفرق العسكرية المقاتلة في صفوف قوات الأسد، وهي المسؤولة عن حماية العاصمة دمشق من أي تهديد، وتنتشر عند مداخل العاصمة الأربعة بالإضافة لانتشارها في محافظات أخرى.

وتزامن ذلك مع تعديلات أجراها وزير الداخلية في حكومة النظام السوري، محمد خالد رحمون، في أفرع الشرطة في عدة محافظات، الأسبوع الماضي.

وكان الأسد كافأ الضباط العسكريين في صفوف قواته، الأسبوع الماضي، بزيادة التعويضات بنسبة 8%.

وبلغ راتب العميد من الدرجة الأولى 81605 ليرات سورية، بعد أن كان 75560 ليرة قبل التعديل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة