مصر.. عملية أمنية ضد “إرهابيين” بعد تفجير حافلة سائحين

تفجير حافلة ركاب على متنها سائحون في مصر- 28 كانون الأول 2018 (AFP)

تفجير حافلة ركاب على متنها سائحون في مصر- 28 كانون الأول 2018 (AFP)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن استدافها 40 مسلحًا  في محافظتي الجيزة وسيناء، خلال عملية أمنية ضد من أسمتهم “إرهابيين”.

وتأتي العملية الأمنية بعد يوم على تفجير حافلة على متنها سائحين في منطقة الجيزة، الجمعة 28 من كانون الأول، ما أدى إلى مقتل ثلاثة سائحين ومرشد مصري وإصابة 12 آخرين على الأقل.

ونتج التفجير عن عبوة “بدائية الصنع” كانت مزروعة بجانب سور في شارع المريوطية بالجيزة، في أثناء مرور حافلة سياحية تقل  14 سائحًا من الجنسية الفيتنامية، بحسب ما ذكرت الداخلية المصرية عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”.

ولم تتبنَ أي جهة المسؤولية عن تفجير الحافلة، حتى لحظة إعداد التقرير.

وقالت الداخلية المصرية في بيان نشرته وكالة “رويترز”، إن المعلومات الأولية تشير إلى “قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف مؤسسات الدولة خاصة الاقتصادية ومقومات صناعة السياحة ورجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسيحية”.

وأضافت أنه بناء على تلك المعلومات وجهت القوات المصرية ضربات عدة أدت إلى مقتل 40 “إرهابيًا” في الجيزة شمالي سيناء.

واستهدفت التفجيرات قطاع السياحة في مصر خلال السنوات الماضية، وسط مخاوف من انهيار الاقتصاد المصري، الذي يعتمد بشكل كبير على مردود السياحة.

إذ وصلت السياحة في مصر ذروتها عام 2010، عندما دخل البلاد 14 مليون زائر، بحسب الأرقام الرسمية، إلا أن الأعوام اللاحقة شهدت تراجعًا كبيرًا للسياحة بسبب عمليات “إرهابية” استهدفت السياح.

وكانت أسوأ أزمة تعرض لها قطاع السياحة في مصر، عام 2015، حين استهدف مسلحون طائرة ركاب روسية بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أدى إلى مقتل 224 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة